تبحث ملفات الأمن والإرهاب والهجرة.. موغيريني تزور الجزائر الأسبوع المقبل

الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني. (الإنترنت)

تقوم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، بزيارة الاثنين المقبل إلى الجزائر للمشاركة في رئاسة الجولة الثانية من الحوار المشترك بشأن تعزيز الأمن والتصدي للإرهاب والهجرة غير الشرعية.

ويمارس الاتحاد الأوروبي والدول الغربية ضغوطات من أجل إقامة مراكز استقبال للمهاجرين في شمال أفريقيا (مصر، المغرب، تونس، ليبيا، الجزائر)، وهو ما ترفضه حكومات هذه الدولة.

المغرب يمنع إقامة مهرجان حول الهجرة

ويترأس المنتدى من الجانب الجزائري وزير الخارجية عبد القادر مساهل، إذ يساهم اللقاء في تعميق العمل الأوروبي – الجزائري المشترك في مواجهة التحديات الإقليمية، خاصة فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب والتطرف.

ومن المقرر أن تلتقي المسؤولة الأوروبية أيضًا رئيس الوزراء الجزائري محمد أويحيى، حيث «ستتم مناقشة الشراكة بين الطرفين من أجل تعميق التعاون في المجالات التجارية وتنويع الاقتصاد والهجرة والنقل»، حسب البيان الصادر عن الجهاز التنفيذي الأوروبي اليوم.

المزيد من بوابة الوسط