الداخلية الإيطالية: تزايد حالات الإعادة الطوعية للمهاجرين

مهاجرون يجرى ترحيلهم من إيطاليا (آكي)

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، الجمعة، عن زيادة عمليات الإعادة الطوعية للمهاجرين إلى أوطانهم، مقارنة بالعام الماضي.

وذكرت مصادر من الداخلية، لوكالة «آكي»، أن أعداد عمليات الإعادة الطوعية للمهاجرين وصلت العام الجاري 1132 مهاجرًا مقابل 869 عملية إعادة عام 2017.

إيطاليا تطرد مهاجرين بسبب «تأييدهم للتطرف»

وأشارت إلى أن «عمليات الإعادة الطوعية التي تجرى بدعمنا في فترة الثلاث سنوات 2019/2021 بلغت 2700 حالة»، لافتة إلى أن «عدد العائدين، أي الذين تم نقلهم إلى بلدانهم الأصلية عن طريق الرحلات الجوية أو رحلات مجدولة، منذ 1 يناير حتى 30 سبتمبر 2017، بلغ مجموعها 4606 مهاجرًا»، مقارنة بـ4707 أشخاص خلال الفترة نفسها من العام الجاري

ولفتت المصادر إلى أنه «مع وصول عدد أقل من المهاجرين إلى شواطئنا، تنمو النسبة في العلاقة بين الرسّو والطرد»، ففي «عام 2017 بلغت النسبة 16.72%، مع وصول 119369 مهاجراً إلى إيطاليا، وقد طرد في الواقع 19958 مهاجرًا»، أما «هذا العام، فقد بلغت النسبة 56.25%»، مع «الأخذ في الاعتبار أنه منذ بداية السنة حتى 30 سبتمبر، وصل إلى إيطاليا 21024 مهاجرًا»، بينما «طُرد 11825 فعليًا».

سالفيني: تقلص تدفقات الهجرة نحو إيطاليا بنسبة تجاوزت الـ80%

وأعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الثلاثاء الماضي، تقلص تدفقات الهجرة نحو إيطاليا بنسبة تجاوزت الـ80%، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية.

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًّا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون باستمرار من تفاقم الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط