رئيس الاستخبارات الإيطالية يقنع حفتر بالمشاركة في «باليرمو»

قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي اليوم 29 أكتوبر (الحكومة الإيطالية)

أفادت مصادر إعلامية في روما، الجمعة، بأن الحكومة الإيطالية تلقت تأكيدات نهائية بمشاركة المشير خليفة حفتر في مؤتمر باليرمو حول ليبيا، الذي ينطلق مطلع الأسبوع المقبل، بعد زيارة خاطفة أمس الخميس لموسكو من طرف رئيس الاستخبارات الخارجية الإيطالية ألبرتو مانينتي، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية.

ويتواجد القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير حفتر هذه الأيام في موسكو وأجرى الأربعاء الماضي لقاءً مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغ، استعرضا خلاله «سبل حل الأزمة في ليبيا وقضايا الأمن في الشرق الأوسط»، حسبما ذكرت وسائل إعلام روسية.

إيطاليا تحصن مؤتمر باليرمو بـ «الجوار الليبي»

وكانت وسائل إعلام ليبية تحدثت مؤخرًا عن تراجع المشير حفتر عن المشاركة في مؤتمر باليرمو لعدم وجود جدول أعمال وأهداف واضحة للمؤتمر، الذي تستضيفه عاصمة إقليم صقلية في يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين.

وسجل حفتر زيارة لروما نهاية الشهر الماضي، وأكدت الحكومة الأيطالية حينها مشاركته في المؤتمر، حسبما صدر في بيان رسمي بعد اجتماع «مطوّل ومفصّل» لرئيس الوزراء جوزيبي كونتي مع حفتر.

وتتجه الأنظار يوم الإثنين المقبل صوب مدينة باليرمو بجزيرة صقلية المقابلة للساحل الليبي، لمتابعة المؤتمر الدولي حول ليبيا، بعدما أنهت السلطات الإيطالية أوراق الحشد الدولي لإنجاح أهدافه التي ترتكز على بناء أرضية سياسية مشتركة لأطراف الصراع يُمكن البناء عليها للوصول إلى استقرار دائم في البلاد.

السراج: هذا ما نريده من المجتمع الدولي في مؤتمر باليرمو

وعلى مدار الأسبوع الماضي استقبلت العاصمة الإيطالية روما الأطراف الرئيسة في الأزمة الليبية، عندما دخلت التحضيرات للمؤتمر مرحلة الحسم، بدأت بزيارة رئيس المجلس الرئاسي فائزالسراج، والمبعوث الأممي غسان سلامة، ثم المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة، قبل أن يطير رئيس مجلس النواب الثلاثاء، ويلحقه رئيس مجلس الدولة نهاية الأسبوع.

المزيد من بوابة الوسط