في العدد 155: الملتقى الوطني.. والأموال المنهوبة.. والناجي الوحيد من طائرة سيناء

العدد 155 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 8 نوفمبر 2018. (بوابة الوسط)

يصدر اليوم الخميس العدد 155 من جريدة «الوسط»، الذي يسلط الضوء على توصل المجتمع الدولي لرأي حاسم بشأن الجدل الدائر منذ اجتماع باريس في مايو الماضي حول إمكانية إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في ليبيا قبل نهاية العام الجاري، بعد أن اقتنع بأن الظروف الموضوعية لا تساعد على إنجاز هذا الاستحقاق، وسعي غسان سلامة لعقد الملتقى الجامع كمخرج عملي للأزمة الليبية.

وتبرز «الوسط»، في تقرير شامل، التطورات المتسارعة التي سجلتها قضية الأموال الليبية المجمدة في بلجيكا، والتي تم التصرف في فوائدها بين عامي 2012 و2017، مع إقرار وزير الخزانة البلجيكي، يوهان فان أوفرفيلت أمام البرلمان البلجيكي في بروكسل بأن سلفه ستفان فاناكريه أجاز تحرير فوائد الأموال الليبية المجمدة في مصرف بلجيكي بموجب قرار أممي، في حين لا تخفي قوى سياسية وخبراء دهشتهم من الصمت الليبي الرسمي، وإنكار المؤسسة الليبية للاستثمار أي تصرف في هذه الأموال، وكأن الملف «شأن بلجيكي داخلي».

للاطلاع على العدد 155 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تسلط «الوسط» على الهجوم الذي شنة مسلحون على مدرسة صبراتة الجنوبية هذا الأسبوع، مشيرة في تقرير مفصل إلى أن مجموعات مسلحة يقودها مهرب البشر المطلوب دولياً أحمد الدباشي الشهير بـ«العمو»، أعادت التوتر الأمني إلى مدينة صبراتة بعد نحو عام من طرد تلك القوات في أعقاب إجراءات لحصار قضية تهريب البشر التي تنطلق من السواحل الليبية إلى أوروبا.

وتحاور «الوسط»، الناجي الوحيد من طائرة الخطوط الجوية الليبية التي أسقطتها إسرائيل سيناء عمداً، وبدم بارد ظهر الثلاثاء 21 فبراير العام 1973 قبل لحظات من هبوطها على أرض مطار القاهرة الدولي.

أما الصفحات الاقتصادية، فاهتمت برحلات سياحية داخلية ينظمها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في تطور نوعي يراه خبراء محاولة اجتماعية لمواجهة انخفاض سعر صرف الدينار الليبي الذي منع الكثير من السفر إلى الخارج، وسط ركود عام أدى إلى العزوف عن الحصول على رخص شركات سياحية.

للاطلاع على العدد 155 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتناول تقرير اقتصادي آخر، ما حمله هذا الأسبوع من نشاط مكثف خارجي وداخلي في القطاع النفطي، كان في مقدمته مباحثات أجرتها المؤسسة الوطنية للنفط مع شركة «إيني» الإيطالية للنفط والغاز، ولقاء رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله مع مدير عام شركة «ريبسول»، فرع ليبيا.

أما في الصفحات الثقافية، تنشر «الوسط» تقريرا عن رحيل الموسيقار الكبير الهادي الشريف يوم الإثنين الماضي.

وعلى صفحات الرياضة، فتحت «الوسط» ملف حالة الاستقطاب التي تعيشها الكرة الليبية، جراء رهن عدد من الأندية مشاركتها في الدوري، برحيل رئيس اتحاد الكرة، ودخول بعض الميليشيات على خط الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط