لنقي: نجاح «باليرمو» يعتمد على اللقاءات الخاصة على هامش المؤتمر

عضو المجلس الأعلى للدولة أحمد لنقي (بوابة الوسط)

قال عضو المجلس الأعلى للدولة، أحمد لنقي، إن نجاح مؤتمر «باليرمو» يعتمد على اجتماع شخصيات مهمة في جلسات خاصة لأول مرة، على هامش المؤتمر الذي سيجمع الأطراف السياسية بداية الأسبوع المقبل.

وأضاف لنقي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن «الحسنة الوحيدة لمؤتمر باليرمو أنّه سيجمع الأطراف السياسة الرئيسية وجهًا لوجه»، متوقعًا في الوقت نفسه أن «يحظى هذا المؤتمر، على خلاف مؤتمر باريس، بلقاءات على الهامش بين عدة شخصيات سياسية مهمة لم تلتق من قبل في جلسة خاصة، وهو ما يُعوّل عليه لتقريب وجهات النظر وحلحلة الأزمة السياسية في البلاد».

إيطاليا تستفيد من ثغرات اتفاق باريس.. والميليشيات أبرز تحديات مؤتمر باليرمو

وتتجه الأنظار يوم الإثنين المقبل صوب مدينة باليرمو بجزيرة صقلية المقابلة للساحل الليبي، لمتابعة المؤتمر الدولي حول ليبيا، بعدما أنهت السلطات الإيطالية أوراق الحشد الدولي لإنجاح أهدافه التي ترتكز على بناء أرضية سياسية مشتركة لأطراف الصراع يُمكن البناء عليها للوصول إلى استقرار دائم في البلاد.

وتوقع لنقي أن ينتهي المؤتمر بـ6 توصيات تتمثل في «توحيد السلطة التنفيذية ومؤسسات الدولة، ودعم مستتر لحكومة الوفاق، والدعوة لإجراء انتخابات تشريعية، عندما تُهيئ الظروف لذلك، بالإضافة إلى ملفات الإصلاح الاقتصادي والهجرة ومحاربة الإرهاب، والتأكيد على استمرار الاتفاق السياسي، ومساندة عمل البعثة الأممية».

المشري: مجلس الدولة سيتعاطى بإيجابية مع مخرجات مؤتمر باليرمو

وعلى مدار الأسبوع الماضي استقبلت العاصمة الإيطالية روما الأطراف الرئيسة في الأزمة الليبية، عندما دخلت التحضيرات للمؤتمر مرحلة الحسم، بدأت بزيارة رئيس المجلس الرئاسي فائزالسراج، والمبعوث الأممي غسان سلامة، ثم المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة، قبل أن يطير رئيس مجلس النواب الثلاثاء، ويلحقه رئيس مجلس الدولة نهاية الأسبوع.

واختتم عضو مجلس الدولة تصريحه إلى «بوابة الوسط» بالتساؤل: «هل تنجح اللقاءات الخاصة التي أمل أن تعقد بين الأطراف السياسية على هامش المؤتمر في لم شمل البلاد».

المزيد من بوابة الوسط