رئيس مصلحة الأحوال المدنية يكشف حقيقة تزوير 890 ألف رقم وطني

نفى رئيس مصلحة الأحوال المدنية محمد بالتمر الأخبار المتداولة عن تزوير واسع النطاق للرقم الوطني وصل إلى «ضبط 890 ألف رقم وطني مزور».
 
وقال  بالتمر في تصريح إلى «بوابة الوسط» الخميس قمنا بـ«تشكيل لجنة للتحقق من كافة البيانات بالنسبة للمواطنين وهذه اللجنة لازالت تباشر عملها ولم تقدم تقريرها النهائي بعد إلى مصلحة الأحوال المدنية».

واستغرب بالتمر «من حرص البعض على تناقل مثل هذه الأخبار واستغرب من الخبر المفبرك الذي أكد على وجود 890 الف رقم وطني مزور تم إزالتها من منظومة الرقم الوطني».

وناشد بالتمر «الجميع التريث في نقل الأخبار والتحري من دقتها قبل تداولها لأن مثل هذه الأخبار لا تتسبب إلا في الفوضى التي لا داعي لها».

وسبق لرئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، أن قال في شهر يوليو الماضي إن هناك «تزويرًا واسع النطاق يتعلق بالرقم الوطني في البلاد»، مشيرًا إلى أن ذلك «ربما يعرض للخطر نزاهة الانتخابات التي قد تجرى أواخر العام الحالي».

محمود جبريل: «تزوير واسع النطاق» في الرقم الوطني.. ونزاهة الانتخابات في خطر

ودعا محمود جبريل، إلى «تحقيق شامل في المخالفات التي ربما أدت أيضا لمئات الآلاف من المطالبات الزائفة بمخصصات الرعاية الاجتماعية».

المزيد من بوابة الوسط