«الوطني لمكافحة الأمراض» يوضح خطورة فيروس «حمى غرب النيل» على ليبيا

نفى مدير إدارة الرصد والتقصي والاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض رمضان محمد عصمان، اليوم الأربعاء، أن يشكل إعلان منظمة الصحة العالمية تسجيل حالات مصابة بـفيروس «حمى غرب النيل» في تونس؛ عامل خطر على انتشار المرض داخل ليبيا.

وأوضح عصمان، أن فرص انتشار مرض «حمى غرب النيل» في ليبيا ضعيف جدًّا؛ لأنه يعتمد على لدغات البعوض الحامل للعدوى كما لا يمكن للمرض أن ينتقل عبر الاتصال العادي مع الشخص المصاب.

بعد انتشاره بتونس.. الجزائر تحذر من فيروس حمى النيل قرب الحدود الليبية

وتواجه تونس منذ أسبوعين الموجة الثانية من مرض «حمى النيل» خلال هذا العام؛ هذا وقد طالبت إدارة الرصد والتقصي والاستجابة السريعة راصدي مواقع الترصد وفرق الاستجابة السريعة وراصدي المستشفيات بالإبلاغ عن أية حالة قادمة من تونس يشتبه بإصابتها بفيروس «حمى غرب النيل»، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني .

حيث كشف التعميم الصادر عن إدارة الرصد والتقصي عن ورود معلومات مؤكدة عن منظمة الصحة العالمية تفيد بظهور «حمى غرب النيل» بعدد من المناطق في تونس، وتأكيد وزارة الصحة التونسية إصابة 53 حالة من بين 220 حالة مشتبه بها.

وينتقل فيروس «حمى غرب النيل» إلى الأشخاص والحيوانات من خلال البعوض المصاب بعد أن يتغذى على الطيور المصابة.