فحيمة: الجدول الزمني لتعديل الرئاسي «دليل» على أننا نسير في الاتجاه الصحيح

عضو مجلس النواب صالح فحيمة. (الإنترنت)

علق عضو مجلس النواب صالح فحيمة على الجدول الزمني لتعديل المجلس الرئاسي، قائلا، إنه «دليل إصرار من الطرفين على إنجاز ما تم التوافق عليه»، مؤكدًا أنه سيتم الالتزام به ما لم يطرأ طارئ يتطلب التقديم أو التأخير في المواعيد.

واتفق مجلسا النواب والدولة أمس على الجدول الزمني لتنفيذ إعادة تشكيل السلطة التنفيذية، بحيث تشكَّل لجنة تضم مقرري مجلسي النواب والأعلى للدولة وممثلاً عن البعثة الأممية تتولى الإشراف على عملية تشكيل السلطة التنفيذية كاملة من تقديم التزكيات إلى اعتماد المجلسين.

وقال فحيمة، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، «رغم أنني شخصيا لم أكن أرغب في أن يكون  الجدول الزمني معلنا، وكنت أفضل الاكتفاء بجعله وثيقة ملزمة للطرفين، إلا أن إعلانه ربما تكون له حسنات قد بدأت فعلا في الظهور، أهمها أن بعض الشخصيات الليبية أصبحت تأخذ الأمر على محمل الجد أكثر من ذي قبل».

اقرأ أيضًا:
مجلسا النواب والدولة يتفقان على الجدول الزمني لتنفيذ إعادة تشكيل السلطة التنفيذية

وأوضح عضو مجلس النواب، أن «هناك عددًا من الشخصيات الفاعلة في المشهد السياسي سواء كان في وقتنا الحالي أو في وقت سابق، تواصلوا مع أعضاء مجلسي النواب والدولة ومنهم من تواصلوا معي، ليعلنوا رغبتهم في الترشح للرئاسي الجديد، بل وذهبوا إلى أبعد من ذلك إلى أن وصلوا في حديثهم عن تشكيل الحكومة»، مشيرًا إلى أن «هذه الشخصيات سياسية محترمة، منها وزراء حاليون في الحكومتين، وسابقون وأيضا أصحاب مناصب سابقة في الدولة من النظام الحالي والنظام السابق».

وتابع: «في اعتقادي أننا نسير في الاتجاه الصحيح وبخطوات ثابتة نحو توحيد المؤسسة التنفيذية، نحتاج فقط لإعلام صادق وهادف بحيث ينقل الحقيقة كما هي دون تزييفها أو تطويعها لأجندة معينة، حتى يتسنى للناس معرفة حقيقة الأمور».