نصية: طرق توحيد مؤسسات الدولة تؤدي لطرابلس.. يكفي تخويفًا

رئيس لجنة الحوار في مجلس النواب عبدالسلام نصية. (الإنترنت)

قال رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب، عبدالسلام نصية، إن طرق توحيد مؤسسات الدولة والتهيئة للانتخابات تؤدي إلى طرابلس.

اقرأ أيضًا: مصادر إيطالية تكشف تفاصيل جديدة بشأن مؤتمر باليرمو حول ليبيا

وأوضح رئيس لجنة الحوار، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن كل الطرق تؤدي إلى روما، لكنها طرق استمرار الانقسام والفوضى والصراع الإقليمي وإدارة الأزمة، متسائلا: أي الطريقين أجدر بأن نمضي فيها؟

وكثفت الدبلوماسية الإيطالية جهودها طوال الأسبوع الماضي لضمان أكبر قدر من النجاح لمؤتمر باليرمو والذي سيجمع يومي 12 و13 نوفمبر الجاري مختلف أطراف الأزمة الليبية، إلى جانب ممثلين إقليميين ودوليين.

وفي تغريدة أخرى، عبر نصية عن استتنكاره لمصطلح «معترف به دوليًا»، متسائلا: هل معترف به دوليا يعني أنه مفروض بالقوة من قوى دولية ولايجوز الحديث عنه محليا؟ وهل الاعتراف الدولي للمؤسسات أم للأشخاص؟

وتابع رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب: «في السابق كنا نستمع إلى مصطلح جاي من فوق واليوم معترف به دوليا. يكفي تخويف ويكفي تضليل».

واتفق مجلسا النواب والدولة أمس على الجدول الزمني لتنفيذ إعادة تشكيل السلطة التنفيذية، بحيث تشكَّل لجنة تضم مقرري مجلسي النواب والأعلى للدولة وممثلاً عن البعثة الأممية تتولى الإشراف على عملية تشكيل السلطة التنفيذية كاملة من تقديم التزكيات إلى اعتماد المجلسين.

كل الطرق تؤدي الى روما ، ولكنها طرق استمرار الانقسام و الفوضى والصراع الاقليمي وادارة الازمة ، اما طرق توحيدمؤسسات الدولة والتهيئة للانتخابات فانها تؤدي الى طرابلس، فأيهم اجدر بان نمضي فيها.#أستعادةـالدولة

— د.عبدالسلام نصية