صنع الله والقنصل الروماني يناقشان جهود إطلاق الموظفين المخطوفين

مصطفى صنع الله يلتقي قنصل رومانيا لدى ليبيا أدريان برانكوفيانو.

التقى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، قنصل رومانيا لدى ليبيا، أدريان برانكوفيانو، وذلك لمناقشة التدابير التي جرى اتخاذها لإطلاق الموظفين المخطوفين التابعين لشركة «أكاكوس» للعمليات النفطية.

وناقش الطرفان، وفق بيان لمؤسسة النفط، آخر المستجدات المتعلقة بالمواطن الروماني فالنتينو لورينتي بوكاسو، وزميله الليبي أشرف مسلم، اللذين كانا تعرضا لعملية خطف من حقل الشرارة النفطي يوم 14 يوليو 2018 من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية. 

وعرض صنع الله الإجراءات التي اتخذتها مؤسسة النفط للعثور على المخطوفين، بما في ذلك البيانات التي قدمتها للسلطات الحكومية المعنية، مؤكدًا استمرار مجلس الإدارة في العمل بجد لإيجاد حل سريع وضمان عودة الموظفين المخطوفين بأمان إلى أهاليهما.

ويليامز تدعو لإطلاق العمال المخطوفين من حقل الشرارة دون شروط

كما سلط قنصل رومانيا الضوء على سبل التعاون المشترك، وطرق تعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين، مشيدًا في الوقت نفسه بالجهود التي تبذلها المؤسسة الوطنية للنفط للحفاظ على معدلات الإنتاج، وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التي تواجهها.

وثمن صنع الله، خلال الاجتماع، على جهود موظفي قطاع النفط في كافة أرجاء البلاد، رغم التحديات الأمنية القائمة، مشيدًا في الوقت نفسه بـ«الروح الوطنية التي يتحلون بها»، مقدرًا عزمهم على الحفاظ على معدلات الإنتاج لما يصب في مصلحة الشعب الليبي.

وحسب الأجهزة الأمنية، خطفت مجموعة مسلحة أربعة مهندسين (ثلاثة ليبيين وروماني)، يوليو الماضي من حقل الشرارة في منطقة أوباري (900 كلم جنوب طرابلس)، لكن المؤسسة أعلنت لاحقًا الإفراج عن مهندسيْن اثنيْن.

المزيد من بوابة الوسط