تقرير دولي: ليبيا الأخيرة عالميًا في مستويات إجادة اللغة الإنجليزية

شعار مؤسسة «اديوكيشن فيرست» التعليمية. (الإنترنت)

احتلت ليبيا الترتيب 88 في مستويات إجادة اللغة الإنجليزية بين مستخدميها من غير الناطقين الأصليين بها.

وحسب تقرير سنوي صدر الأسبوع الجاري عن مؤسسة «إيديوكيشين فيرست» التعليمية، حول كفاءة اللغة الإنجليزية لعام 2018 فقد سجلت ليبيا المركز الأخير بعد العراق وأوزبكستان وكمبوديا، بسبب «مستويات منخفضة للغاية في إجادة اللغة الإنجليزية»، وهو التقرير الذي يقيس مستويات غير الناطقين الأصليين بها في 88 دولة حول العالم.

ونصحت المؤسسة التعليمية ليبيا باتخاذ تدابير مختلفة يمكن أن تساعد في تحسين مستويات الكفاءة، بما في ذلك الاعتراف الرسمي بالإنجليزية كمهارة رئيسة، وتدريس اللغة الإنجليزية لجميع الأطفال ابتداءً من المرحلة الابتدائية، وتجنب دبلجة الأفلام والبرامج التلفزيونية.

لكن المفاجأة في أوروبا، حيث صنفت فرنسا كأقل متحدثي اللغة الإنجليزية كفاءة في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي، من خلال اختبار 1.3 مليون شخص غير ناطق أصلي باللغة الإنجليزية، لتحتل فرنسا المرتبة الـ35 عالميًا، ووضعت في مجموعة «الكفاءة المعتدلة».

وصنف مؤشر إتقان اللغة الإنجليزية الدول ضمن خمسة مستويات، حيث تتراوح بين «الكفاءة العالية جدًا»، ويمكن للناس استخدام لغة دقيقة، وقراءة نصوص معقدة بكل سهولة مثلاً، إلى «كفاءة منخفضة جدًا» عند الأشخاص الذين يمكنهم تقديم أنفسهم ببساطة، وفهم جمل بسيطة ..

المزيد من بوابة الوسط