الأمم المتحدة تدعم العمليات الإنسانية في ليبيا بـ10.5 مليون دولار

4.7 مليون جرعة من الحصبة والحصبة الألمانية ولقاح شلل الأطفال تصل ليبيا. (صورة من اليونيسف)

أعلن وكيل الأمن العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، عن منح صندوق الأمم المتحدة 10.5 مليون دولار، لمواجهة الطوارئ ولدعم العمليات الإنسانية في ليبيا.

وبحسب بيان صادر عن مكتب منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا التابع للأمم المتحدة، فإنه تم منح  2.5 مليون دولار أميركي لمنظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية لتأمين لقاحات الحصبة ومحاقن وصناديق السلامة، لتنفيذ حملة تطعيم ضد الحصبة تشمل البلاد بأكملها، بالتعاون مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض التابع لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني.

اقرأ أيضًا: أميركا وبريطانيا توقعان اتفاقية لمواصلة مشروع إزالة الألغام في سرت

وتستهدف الحملة مليوني و900 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و15 سنة في جميع مناطق وبلديات ليبيا، فيما ساهمت منظمة الصحة العالمية بـ1.5 مليون دولار لتغطية تكاليف تنفيذ الحملة والتدريب والرصد والنقل.

ومنح صندوق الأمم المتحدة ثمانية ملايين دولار أميركي لتنفيذ عشرة مشاريع إنسانية من قبل منظمة الصحة العالمية والمنظمة الدولية للهجرة واليونيسف ودائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام، فيما ستتمحور هذه المشاريع العاجلة على الصحة والمياه والصرف الصحي والحماية والأمن الغذائي والخدمات اللوجستية، والوصول إلى الفئات المستضعفة في بنغازي ودرنة وسرت ومصراتة وأجدابيا وسبها والشاطئ وطرابلس والواحات وأوباري والجفرة.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا، ماريا ريبيرو، إن هذا التمويل يمكن الأمم المتحدة والشركاء من الاستجابة بشكل فوري للاحتياجات الملحة ووقف تردي الأوضاع الحالية بما له من آثار على الوضع الإنساني المتفاقم في جميع أنحاء البلاد.

وأعربت المسؤولة الأممية عن امتنانها للجهات المانحة المساهمة في الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ والتي تساعد في تمويل الاحتياجات الإنسانية التي يجرى إغفالها، والتي تتسبب في الكثير من المعاناة.