«الجلاء» يتسلم قتيلين و8 جرحى من الجيش جراء معارك درنة

أكدت مصادر عسكرية وطبية متطابقة أن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي تسلم قتيليْن اثنيْن وثمانية جرحى من قوات الجيش الليبي، جراء المعارك مع التنظيمات الإرهابية بالمدينة القديمة وسط مدينة درنة شرق البلاد، أمس الأحد.

وقالت المصادر لـ«بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، إن المستشفى تسلم جثامين الجنديين (عبدالله خليفة العقوري وصالح سالم جادالله)، واستقبل ثمانية جرحى إصاباتهم متفاوتة بين «البسيطة» و«المتوسطة» و«الحرجة»، مشيرة إلى أن الجرحى يتلقون الخدمات الصحية والرعاية اللازمة بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث.

وقالت مصادر عسكرية ومحلية متطابقة من درنة في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط» إن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الليبي والإرهابيين في المدينة القديمة وسط درنة.

وفي السياق ذاته قال المسؤول الإعلامي باللواء «73 مشاة» التابع للجيش الوطني الليبي، المنذر الخرطوش، الأحد، إن نحو «80%» من منطقة المدينة القديمة وسط مدينة درنة بات تحت سيطرة قوات الجيش.

وأوضح الخرطوش في تصريح إلى «بوابة الوسط» أنه بعد تأمين حي المغار بالكامل الذي تمت السيطرة عليه خلال الأيام الماضية، تقدمت الوحدات العسكرية ظهر أمس لتطهير ما تبقى من المدينة القديمة التي يتحصن بها الإرهابيون في آخر معاقلهم بمدينة درنة.

وأضاف الخرطوش أن ستة جنود قضوا جراء الاشتباكات المسلحة وأُصيب آخرون، مؤكدًا أن «العمليات العسكرية لا تزال مستمرة، والجيش الليبي تمركز بمواقع متقدمة بعد السيطرة على مراصد ومواقع في المدينة القديمة».

وأشار المسؤول الإعلامي باللواء «73 مشاة» التابع للجيش الوطني الليبي، المنذر الخرطوش، إلى أن غرفة عمليات عمر المختار عازمة على إنهاء العمليات العسكرية في مدينة درنة وتطهيرها من الإرهاب والتطرف.