الرئاسي: تكليف جهات حكومية إعداد تقرير فني عن مشاكل الجنوب

نائب رئيس المجلس الرئاسي يجتمع مع أعضاء لجنة إدارة الأزمة بالمنطقة الجنوبية

أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبد السلام كاجمان، تكليف وزارتي الصحة والمواصلات والشركة العامة للمياه والصرف الصحي، بإعداد تقرير فني عن المشاكل التي تعانيها المنطقة الجنوبية.

جاء ذلك خلال اجتماع عُـقد بديوان رئاسة الوزراء بحضور عبد السلام كاجمان، وعضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة، وأعضاء لجنة إدارة الأزمة بالمنطقة الجنوبية المشكَّلة من قبل المجلس الرئاسي؛ لبحث تذليل الصعوبات التي تعانيها المنطقة الجنوبية.

وحضر الاجتماع كل من وزراء الحكم المحلي، والعمل والتأهيل، والشؤون الاجتماعية، بالإضافة إلى وكيل وزارة المواصلات لشؤون الطرق والنقل البري، ورئيس مجلس الإدارة بالشركة العامة للمياه والصرف الصحي، وممثل عن المؤسسة الوطنية للنفط، ومستشار النائب.

السراج يبحث مع وفد من «فعاليات الجنوب» حلولاً لأزمات المنطقة

وأشار بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء إلى أنه جرى الاتفاق على التنسيق مع المنطقة العسكرية الوسطى والمؤسسة الوطنية للنفط بخصوص حل مشكلة الوقود والغاز، وعقد اجتماعات مع أهالي المنطقة التي توجد بها محطة سبها لمعالجة مشاكل إمدادات المياه، ووقف الاعتداءات المتكررة على المحطة وتأمينها.

واستعرض اللقاء، وفق البيان، الإجراءات التي جرى الاتفاق عليها في اجتماعات المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء في جلسته الأخيرة، التي خُصِّصت لمناقشة المشاكل الأمنية والاقتصادية والخدمات التي تعانيها مناطق الجنوب الليبي.

وخلص الاجتماع إلى تشكيل لجنة برئاسة عبدالسلام كاجمان، وعضوية أحمد حمزة وعدد من الوزراء ووكلاء الوزارات ذات العلاقة بموضوع أزمة المنطقة الجنوبية.

مشكلات المنطقة الجنوبية على طاولة كاجمان والصالون السياسي

كما جرى، خلال الاجتماع، مناقشة الأوضاع الأمنية بالمنطقة الجنوبية، بالإضافة إلى المشاكل في مجال الخدمات العامة، التي تعانيها المنطقة ومنها مشاكل المياه والصرف الصحي.

كما تطرق المجتمعون إلى الوضع المأساوي في قطاع الصحه في الجنوب وانعدامها في أغلب المناطق نتيجة أوضاع المرافق الصحية واحتياجها للصيانة.

ومن جانبه أفاد وزير المالية المفوض بأن وزارة الصحة خصصت للقطاع الصحي بالجنوب مبالغ مالية لتوفير الأدوية والمعدات الطبية وللعلاج في الداخل والخارج من خلال العقود المبرمة.

المزيد من بوابة الوسط