البعثة الأممية: ابتزاز مالي واعتداءات متكررة على مصرف الأمان بطرابلس

بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الإثنين، الاعتداءات المتكررة على مصرف الأمان، فرع السياحية بطرابلس، من قبل «عصابة يقودها عز الدين ومحمد الضو وعبد الكريم الرماح».

وأشار بيان للعبثة عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك» إلى أن «الاعتداءات والمضايقات البدنية التي تتعرض لها النساء والابتزاز المالي، مقابل خدمات بنكية أمر لا أخلاقي ولا قانوني».

والخميس الماضي قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها رصدت خلال الأيام القليلة الماضية «استخدامًا غير شرعي للقوة وأعمال تخويف ضد المؤسسات الخاصة والعامة في طرابلس»، ولا سيما مصرف الأمان - فرع السياحية، والشركة العربية الليبية للاستثمارات الخارجية. 

البعثة الأممية: مسلحون يحاولون السيطرة على المؤسسات السيادية في طرابلس

وطالبت البعثة حكومة الوفاق الوطني بـ«الإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في طرابلس، التي تهدف إلى إحلال قوات أمن نظامية ومنضبطة محل المجموعات المسلحة».

وبدأ المجلس الرئاسي إجراءات تنفيذ الترتيبات الأمنية التي وردت في الاتفاق السياسي بالصخيرات، في إطار توحيد مؤسسات الدولة الأمنية للانتقال بالبلاد إلى مرحلة الاستقرار الدائم، في أعقاب التوتر الأمني الذي جرى في العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط