جامعة بني وليد تقرر استئناف الدراسة بكلية التربية الأسبوع المقبل

كلية التربية جامعة بني ولد. (الإنترنت)

قرر مجلس جامعة بني وليد، خلال اجتماع موسع عقده اليوم الأحد، خُصِّص لمناقشة الوضع الأمني بالجامعة، بحضور مسؤولي الجامعة وقيادات أمنية واجتماعية وطلابية، استئناف الدراسة بكلية التربية اعتبارًا من الأسبوع المقبل بعد تعليقها قبل أيام بسبب وقوع خروقات أمنية.

وضم الاجتماع كلاً من رئيس وأعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، ورئيس الجامعة ومدير أمن بني وليد والحامية الأمنية بالمدينة وعمداء الكليات ورئيس وأعضاء الاتحادات الطلابية ونقيب أعضاء هيئة التدريس ونقيب الموظفين بالجامعة.

اقرأ أيضًا: إيقاف الدراسة وإغلاق مقر كلية التربية بجامعة بني وليد

وقال رئيس اتحاد الطلبة بجامعة بني وليد، مصباح الهميل، لـ«بوابة الوسط» إن مديرية الأمن ستتسلم البوابة الرئيسة للكلية، وسيتمركز أفرادها بالبوابة بناء على الاتفاق الذي جرى مع مجلس الجامعة اليوم، كما سيتسلم اتحاد الطلبة بالكلية مبنى القاعات كاملاً وبالتنسيق مع أفراد الأمن الجامعي بالكلية.

ونوه الهميل إلى أن البوابة الخلفية لكلية التربية هي البوابة الرئيسة «وسيتم قفل البوابة الأمامية نهائيًّا»، مطالبًا جميع الطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس بالكلية بضرورة إبراز بطاقة التعريف الخاصة بالكلية لأنه «لن يُسمح بدخول أي مواطن دون البطاقة» إلى الحرم الجامعي.

اقرأ أيضًا: جامعة بني وليد تبحث وضع خطة أمنية لتأمين كلياتها

وأوضح الهميل أنه «في حالة الطوارئ فقط يسمح لأفراد الأمن التابعين للمديرية بالدخول إلى مبنى القاعات في حالة طُـلب ذلك من إدارة الكلية أو من طلبة الاتحاد»، كما أنه «يمنع منعًا باتًّا دخول الطلبة غير المسجلين بالكلية إلا بإذن كتابي من إدارة الكلية».