استكمال المرحلة الثانية من مشروع بحر السلام للغاز الطبيعي نهاية 2018

رئيس مؤسسة النفط ومدير «إيني» خلال لقاء في مقر المؤسسة بطرابلس السبت. (المكتب الإعلامي لمؤسسة النفط)

ناقش رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله مع المدير التنفيذي لشركة «إيني» كلاوديو ديسكالزي، العمليات الجارية داخل ليبيا، بما في ذلك خطط للآبار السبع المتبقية في مشروع بحر السلام المرحلة 2 المزمع استكماله بحلول نهاية عام 2018.

وبحث الطرفان، خلال اجتماع بمقر المؤسسة بطرابلس، فرص زيادة الإنتاج والاستثمار والاستكشاف، بالإضافة إلى أهمية مشاريع الاستدامة في جميع الأنشطة، وفق المكتب الإعلامي للمؤسسة.

وتطرق صنع الله ورئيس «إيني» إلى مشروع تطوير الضاغطات بحقل الوفاء، حيث من المتوقع أن يبدأ الغاز بالتدفق في الأيام القليلة المقبلة.

شدد ديسكالزي على أهمية العلاقات القوية التي تربط المؤسسة والشركة، مؤكدًا أن شركة «إيني» بدأت في العمليات اللوجستية اللازمة قبل استئناف الأنشطة الاستكشافية، وذلك حسب ما جاء في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركتي «إيني» و«بريتش بتروليوم».

وناقش الاجتماع الإجراءات التنفيذية لإعداد كراسة العطاءات لمشروع تطوير التركيبات البحرية A&E .

من جهته، اعتبر صنع الله: أن «هذه الزيارة والأعمال المشتركة بين المؤسسة والشركة هي مؤشر واضح لطموح «إيني» في ليبيا».

وتوقع أن «يشجع ذلك على المزيد من الاستثمار في قطاع النفط الليبي، ويوفر فرصًا إضافية لتحسين المهارات وبناء القدرات للجيل القادم من العاملين في قطاع النفط في ليبيا».

وأضاف صنع الله: «يمثل تعاوننا مع شركة إيني وإحياء هذه الاتفاقية، فرصة واعدة لإنعاش الاقتصاد الوطني، ولتوفير حياة كريمة للشعب الليبي، وستعمل المؤسسة الوطنية للنفط بالتعاون مع شركائها، بكل طاقاتها لرفع وزيادة معدلات الإنتاج لأعلى المستويات».

يشار إلى أن هذه أول زيارة لرئيس شركة كبرى لمقر المؤسسة الوطنية للنفط بعد حادثة التفجير الإرهابي الذي تعرض له المقر الرئيس للمؤسسة.