نقابيون: الخطة التدريبية النفطية «مجحفة» بحقوق العاملين

من اجتماع الاتحادات النقابية للعاملين بالقطاع النفطي. (حقل أبوالطفل)

جدد عدد من الاتحادات الفرعية والنقابات العٌمالية واللجان التسييرية العاملة في قطاع النفط رفض شروط الخطة التدريبية للعام 2018.

وذكرت الصفحة الرسمية لحقل الطفل النفطي أن المجتمعين وصفوا الخطة بـ«المجحفة والظالمة لموظفي القطاع».

وأوضحوا أن الخطة «قلصت الفرص للإدارات والأقسامـ مما زاد من احتقان الموظفين. خاصة بعد توقفها لعدة سنوات وتوقف برامج التدريب الداخلي والتي منها اللغة الإنجليزية»، مطالبين بـ«تفعيل قرار زيادة المرتبات، والتأمين الصحي».

ودعا المشاركون رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إلى تحديد موعد للاجتماع معهم لمناقشة هذه النقاط المهمة وبعض النقاط الأخرى التي تخص الشركات.

كان موظفو حقل الفيل نظموا وقفة احتجاجية في العاشر من أكتوبر الماضي رفضًا للخطة التدريبية، وتوعدوا بالتصعيد في حال عدم تنفيذ مطالبهم.