العدد 154: من استولى على الأموال الليبية المجمدة ببلجيكا؟ و«الفقهاء» تعيد الجنوب للمشهد

العدد 154 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 25 أكتوبر 2018. (بوابة الوسط)

سلط العدد 154 من جريدة «الوسط» الصادر اليوم الضوء على الضجّة التي أثيرت حول الأرصدة الليبية في بلجيكا، وتساءلت «من سحب الأموال الليبية المجمدة ومن تصرّف فيها؟»، مشيرة إلى تزايد الضغوط على الحكومة البلجيكية لشرح سبب تدفق مدفوعات مئات الملايين من اليورو إلى مستلمين مجهولين من الحسابات الليبية المجمدة في بروكسل.

للاطلاع على العدد 154 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

ونشرت «الوسط» تقريرًا عن أحداث الفقهاء خلال الأسبوع الجاري، مشيرة إلى أن هذا الهجوم الدموي أعاد الجنوب الليبي إلى الواجهة من جديد، على وقع مرحلة مخاض عسير تعيشها المنطقة بعدما تحوّلت إلى «حصالة» للتوتر الأمني.

وأفردت «الجريدة» حوارًا مع أستاذ الهندسة البيئية والصحة العامة بكلية الهندسة جامعة بنغازي، الأستاذ الدكتور فرج المبروك، حول البيئة في بنغازي، إذ يقول إنه باتت مهددة بكارثة بيئية بسبب أكوام القمامة المنتشرة في كل مكان، خصوصًا في منطقة البحيرات السبع، التي تحولت إلى مصب لمياه الصرف الصحي التي تحمله السيارات من المنازل المجاورة.

وفي الصفحات الاقتصادية، ترصد «الوسط» توصيات تقرير مجموعة «الأزمات الدولية» حول الإصلاح الاقتصادي، والذي أكد ضرورة وجود مؤسسات سيادية موحدة وإصلاحات حقيقية للدعم وتخفيض الدينار الليبي ومراجعة أولويات الميزانية.

للاطلاع على العدد 154 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كذلك اهتمت الصفحات الاقتصادية بتقرير لموقع «أويل برايس» الأميركي، المعني بمتابعة أسواق النفط والغاز، الذي رأى التحرك الأوروبي الأخير لتحقيق الاستقرار في ليبيا بعد «تردد استمر سنوات»، إلى الرغبة في إنقاذ إمدادات النفط العالمية مع الغموض الذي يخيم على حجم صادرات النفط الإيرانية بعد فرض العقوبات.

الشاعرة عزة سمهود شددت في حوارها مع جريدة «الوسط» على أن كتاباتها تنطلق دائماً من مبدأ الإنسان، مناهضة قضايا العنف ضد المرأة والطفل، وأنها مؤيدة دائماً لأنسنة الجمادات، كما يواصل الكاتب محمد الدقاق نشر رسائل خليفة الفاخري تحت عنوان «جنقي المربي». «الوسط» تابعت أيضًا حفل تأبين المؤرخ والمفكر الراحل إبراهيم الكوني.

للاطلاع على العدد 154 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

أما الفنانة والإعلامية الشابة خلود خليفة فتحدثت مع «الوسط» عن أسباب نجاحها وقدرتها على الجمع بين التمثيل والتقديم التلفزيوني، كما تكشف موقف عائلتها من الفن، كما يكشف السيناريست والفنان فتحي القابسي عن حلمها الكبير لابنته الوحيدة. ونعلن من خلال العدد الجديد أيضًا تفاصيل الدورة الأربعين لمهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الوثائقي «بابا الهادي» عن عميد الأغنية التونسية الهادي الجويني.

وأخيرًا، تناولت الصفحات الرياضية الأزمات التي يسببها رئيس اتحاد الكرة الليبي جمال الجعفري ورئيس اللجنة الأولمبية جمال الزروق داخل الوسط الرياضي.

المزيد من بوابة الوسط