البعثة الأممية: مسلحون يحاولون السيطرة على المؤسسات السيادية في طرابلس

بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنّها رصدت خلال الأيام القليلة الماضية «استخدامًا غير شرعي للقوة وأعمال تخويف ضد المؤسسات الخاصة والعامة في طرابلس»، ولا سيما مصرف الأمان - فرع السياحية والشركة العربية الليبية للاستثمارات الخارجية. 

وأشارت البعثة في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» إلى أنّ «هذه الاعتداءات تهدف للسيطرة على هذه المؤسسات والحصول على امتياز الوصول إلى الموارد المالية».

سلامة يجدد تحذيره بفرض عقوبات دولية على معرقلي الترتيبات الأمنية

وتابع البيان أنّه «تحت غطاء توفير الأمن أو الادعاء بسلطة غير مدعمة، قام مسلحون بتخويف الموظفين، وفي بعض الحالات بالاعتداء البدني عليهم، ما حال بينهم وبين تمكنهم من أداء أعمالهم بفاعلية».

وأضافت البعثة إن «التدخل في سبل معيشة الليبيين والثروة الوطنية الليبية يعدّ أمرًا خطيرًا ويجب أن يتوقف على الفور»، داعية في الوقت نفسه بضرورة «ملاحقة مرتكبي هذه الأعمال ومقاضاتهم جنائيًا».

ودعت البعثة الأممية المجموعات المسلحة إلى «الانسحاب من مؤسسات الدولة والمؤسسات السيادية والمرافق المدنية، لإحكام قبضتها على هذه المؤسسات».

وطالبت حكومة الوفاق الوطني بـ«الإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في طرابلس، والتي تهدف إلى استبدال المجموعات المسلحة بقوات أمن نظامية ومنضبطة».

المزيد من بوابة الوسط