حكومة الوفاق تجري تحضيرات لزيارة ميدانية للجنوب الليبي

جانب من اجتماعات لوزراء بحكومة الوفاق الوطني (إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء)

يعكف وزراء بحكومة الوفاق الوطني على إجراء تحضيرات لعقد زيارة ميدانية إلى الجنوب الليبي، من خلال مناقشة جملة من الملفات التي أدت إلى تفاقم الوضع الخدمي والأمني في المنطقة.

في هذا الإطار اجتمع عضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة اليوم الخميس، مع وزراء «الحكم المحلي، والعمل والتأهيل، والشؤون الاجتماعية»، بالإضافة إلى وكيل وزارة المواصلات لشؤون الطرق والنقل البري، وذلك لبحث تذليل الصعوبات التي تعاني منها المنطقة الجنوبية.

«ويليامز» تبحث مع وكيل وزارة الدفاع الوضع الأمني في الجنوب

وأشار بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء إلى أنّ الاجتماع بحث التحضير لزيارة المنطقة الجنوبية للوقوف على المشاكل والصعوبات التي تعاني منها المنطقة، ووضع التصور المناسب لحلحلتها.
في السياق نفسه عقد وزير الحكم المحلي، بداد قنصو، اجتماعًا مع حامد الخيالي عميد بلدية سبها، في إطار بحث الترتيبات اللازمة لزيارة الجنوب، في إطار تقديم الخدمات الأساسية لجميع مناطقه.

وذكر بيان نشرته وزارة الحكم المحلي على «فيسبوك» إلى أنّ «اللقاء يأتي على خلفية ترتيبات الزيارة المتوقعة للوفد الوزاري بحكومة الوفاق الوطني إلى الجنوب الليبي».

روايات مأساوية.. ناجون يروون لـ«بوابة الوسط» تفاصيل عملية اختطافهم بالجنوب

ولا يزال الوضع الأمني في الجنوب مضطربًا على خلفية مواجهات، كان آخرها أحداث الفقهاء وأم الأرانب وشرق بلدة القطرون، بين أبناء المنطقة ومجموعة من عصابات إجرامية أجنبية مسلحة تمارس أعمال الحرابة والسطو والخطف والتعدي على الممتلكات الخاصة، وتعريض حياة السكان للخطر.

ويشهد الجنوب الليبي انتشارًا للمجموعات التشادية التي امتهنت خلال الفترة الماضية أعمال السرقة والحرابة والخطف مقابل مبالغ مالية، بالإضافة لعدة أعمال إجرامية أخرى يمارسونها.

المزيد من بوابة الوسط