السراج يطالب لجنة العقوبات بمجلس الأمن برفع الحظر عن السلاح إلى ليبيا

السراج خلال لقائه رئيس لجنة العقوبات بمجلس الأمن. (صورة من المجلس الرئاسي)

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس صباح اليوم الخميس، رئيس لجنة العقوبات بمجلس الأمن أولوف سكوغ والوفد المرافق له، لمناقشة العقوبات المفروضة على ليبيا.

وأكد السراج أهمية مثل هذه اللقاءات في تبادل وجهات النظر، والوقوف على حقيقة الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تمر بها ليبيا في هذه المرحلة الحساسة، وما يعانيه المواطن جراء هذه الأوضاع.

وشدد على ضرورة القيام بمراجعة شاملة للعقوبات المفروضة على ليبيا، والوقوف على مدى الجدوى من استمرارها، والتي «أصبحت عائقًا أمام دوران عجلة الاقتصاد وانطلاق عملية التنمية»، مطالبًا، بإدارة الأموال المجمدة بالخارج وليس رفع التجميد عنها، حتى يتسنى لحكومة الوفاق الوطني الإيفاء بالالتزامات المناطة بها في تقديم الخدمات للمواطن وإنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وعلى الصعيد الأمني، تحدث السراج عن الترتيبات الأمنية التي انطلقت مراحلها في طرابلس الكبرى، والمقرر امتدادها لتشمل مدنًا أخرى، وطالب برفع جزئي لحظر السلاح لدعم هذه الجهود إضافة لمكافحة الاٍرهاب والهجرة غير الشرعية.

وأوضح أن هناك من يقدم السلاح والمال بطرق غير شرعية وغير مشروعة في حين تفرض القيود على الحكومة الشرعية، مشيرًا إلى أن تقارير لجنة العقوبات خير شاهد على الخروقات كافة خلال السنوات الأخيرة.

حضر اللقاء لويس اوفتدال عضو البعثة الدائمة للسويد، ورومان كاتارسكي عضو البعثة الدائمة لروسيا الاتحادية، وعبدالعزيز العجمي عضو البعثة الدائمة لدولة الكويت، وسناء خان عضوة عن الأمم المتحدة، وحضر اللقاء وزير الخارجية محمد سيالة، والمستشار السياسي للسراج طاهر السني. وفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط