مساهل: خارطة سلامة يجب أن تحظى بدعم شركاء ليبيا

وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل. (الإنترنت)

دعا وزير الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، إلى ضرورة العمل على أن تكون خارطة طريق المبعوث الأممي غسان سلامة محل دعم من قبل الشركاء أصدقاء ليبيا، حتى يسترجع البلد استقراره.

ووصف مساهل في ختام أشغال الدورة الـ4 للحوار الاستراتيجي الفرنسي - الجزائري اليوم الثلاثاء محادثاته مع نظيره جون إيف لودريان في باريس، بأنها «كانت جلسة ثرية فيما يخص المجال الاستراتيجي والأمن وتبادل حول حلول الأزمة في ليبيا ومالي».

وقال إنه من الواضح «عندما يلتقي الجزائريون والفرنسيون أن تتطرق النقاشات بيننا إلى الوضع في ليبيا وفي مالي وفي الساحل».

وأعرب مساهل عن ارتياحه لهذا «التبادل لوجهات النظر الذي مكننا من الاستمرار في دعم جهود الأمم المتحدة في ما يخص ليبيا، ودعم جهود غسان سلامة وورقة طريقه».

وخاطب وزير الخارجية الجزائري «شركاء ليبيا بالدعوة إلى العمل على أن تكون هذه الوثيقة محل الدعم المنتظر من قبل أصدقاء ليبيا، بهدف تمكين هذا البلد من استرجاع استقراره وأمنه».

وأشار وزير الخارجية الجزائري إلى أن الجزائر تتقاسم أكثر من 1000 كلم من الحدود مع  لبيبا، و«تولي أهمية لاستقرار وأمن هذا البلد الشقيق والجار».

وقال المسؤول الجزائري إن «السلم في مالي وليبيا سيمكننا من المضي قدمًا في مشاوراتنا»، إضافة إلى قضية الهجرة غير الشرعية والإرهاب والجريمة المنظمة».