شركات القابضة للاتصالات تستعرض مشاريع تطوير القطاع للعام 2019

رؤساء مجالس إدارات شركات الاتصالات الليبية خلال المرتمر الصحفي في طرابلس. (الإنترنت)

استعرض مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات ورؤساء مجالس إدارات الشركات التابعة لها، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الإثنين، بمقر شركة «ليبيانا» للهاتف المحمول في طرابلس، مشاريع تطوير القطاع المستهدفة للعام 2019.

وحضر المؤتمر الصحفي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات الدكتور فيصل قرقاب ورؤساء مجالس إدارات الشركات التابعة وهي (ليبيانا للهاتف المحمول - المدار الجديد - ليبيا للاتصالات والتقنية - هاتف ليبيا - الاتصالات الدولية - البنية للاستثمار والخدمات - بريد ليبيا - الجيل الجديد).

وقالت الشركة القابضة للاتصالات في بيان إن الهدف من هذا المؤتمر الصحفي «تسليط الضوء على أهم المشاريع الحيوية والاستراتيجية التي يتم العمل عليها خلال هذه السنة والمشاريع المستهدف إطلاقها خلال سنة 2019م».

وأكدت الشركة في البيان أن هذه المشاريع «تهدف بدورها إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة المدن الليبية والارتقاء بواقع الاتصالات وإحداث قفزة نوعية في كامل الخدمات التقنية لمواكبة آخر المستجدات التكنولوجية والتقنية في العالم».

وجرى خلال المؤتمر الصحفي استعراض شامل لجملة المشاريع الاستراتيجية وعلى رأسها مشروع أكاديمية الاتصالات ومشروع (FTTX) ومشروع المدينة الذكية (ICT Park) بالإضافة إلى مشروع الجيل الرابع المطور وعدد من المشاريع الاستراتيجية الأخرى.

وقالت الشركة القابضة إن مشروع أكاديمية الاتصالات «يهدف إلى تطوير ورفع قدرات الكوادر البشرية العاملة في المجال» و«سيتم من خلاله تقديم الدعم المعرفي والاستشاري لمواجهة التحديات الحالية».
وأضافت أن مشروع (FTTX) «يهدف إلى تطوير البنية التحتية بالكامل لقطاع الاتصالات الأمر الذي يمهد الطريق نحو تقديم خدمات متميزة بجودة عالية»، فيما سيتم تطوير قطاع التصالات وتقنية المعلومات في ليبيا من خلال مشروع المدينة الذكية (ICT Park) الذي سيجري «عن طريق إنشاء مناطق مخصصة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي ستخلق بيئة عمل نموذجية ونقطة جذب للشركات العالمية».

وأكدت الشركة القابضة أن «شركات قطاع الاتصالات تقف على مسافة واحدة من الجميع وتعمل بكافة فروعها وشركاتها المتواجدين في كافة المدن الليبية كقطاع وجسم واحد متكامل يسعى بإستمرار إلى تقديم أفضل الخدمات للمواطن في كافة المدن الليبية بالرغم من كافة التحديات والمعوقات وخاصة في السنوات القليلة الماضية».

المزيد من بوابة الوسط