«الأعلى للدولة» يُطالب بفتح تحقيق عاجل في الهجوم على الفقهاء

إحدى جلسات المجلس الأعلى للدولة (أرشيفية)

طالب المجلس الأعلى للدولة، اليوم الإثنين، بفتح تحقيق عاجل في الهجوم على مركز شرطة بمدينة الفقهاء ببلدية الجفرة، وأدى إلى مقتل أربعة أشخاص واختطاف عشرة آخرين والذي وقع في وقت سابق اليوم الإثنين.
وبعدما دان المجلس الهجوم في بيان، وحمّل الجهات الأمنية المسؤولية لملاحقة مرتكبي الجريمة والعمل على إطلق سراح المختطفين.

ودعا في بيانه إلى «ضرورة توحيد المؤسسة الأمنية وحماية المواطنين من الهجمات الناتجة عن الانفلات الأمني الذي هو نتيجة الانقسام السياسي».

السراج: الهجوم على الفقهاء يدعو لتوحيد الجهود العسكرية والأمنية

ولقي أربعة أشخاص مصرعهم وخُطف عشرة آخرون جراء هجوم شنّه مسلحون مجهولون فجر اليوم على مركز شرطة ببلدة الفقهاء، فيما قال عثمان حسونة عميد بلدية الجفرة إن تنظيم «داعش» يقف وراء الهجوم الذي يعد الثاني من نوعه على المدينة في غضون عام واحد.