هجوم مسلح يستهدف بلدة الفقهاء في الجفرة يعتقد أن منفذيه تابعون لـ«داعش»

أنباء عن هجوم مسلح يستهدف بلدة الفقهاء في بلدية الجفرة (وسط ليبيا)، وسكان أعربوا عن اعتقادهم بأن المهاجمين ينتمون إلى تنظيم «داعش»، وفق ما نشره نشطاء قريبون من البلدة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»

ونشرت بعض الصفحات منذ قليل أن «اشتباكات عنيفة في منطقة (الفقهاء) بين مجموعات يرجح أنها تتبع لتنظيم (داعش) وأهالي المنطقة».

فيما أكد الناشط أحمد المقرحي عبر حسابه على «فيسبوك» قبل قليل «دخول مجموعات من الإرهابيين» البلدة، وقبضت على أحد سكانها.

وأضاف المقرحي أن «المهاجمين نقلوا معهم ما بين 15 و 20 شابًا ومتواجدون في إسطبل طريق المزارع الفقهاء القديمة ويرمون الرصاص»، لافتًا إلى أن «لا أحد من السكان يعرف شيئًا مما يجري».

يشار إلى أن محيط المنطقة يشهد تواجدًا لقوات كبيرة تتبع حركات معارضة من تشاد والسودان.

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» الحصول على معلومات من مصادر رسمية عن الوضع في بلدة الفقهاء ببلدية الجفرة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط