«بيان صبراتة».. نواب المنطقة الغربية يتفقون على 4 بنود بشأن السلطة التنفيذية

أعضاء مجلس النواب بالمنطقة الغربية يجتمعون في صبراتة

عقد عدد من أعضاء مجلس النواب بالمنطقة الغربية اجتماعًا اليوم الخميس، في مدينة صبراتة في إطار استكمال المشاورات بشأن إعادة تشكيل المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق، تأكيدًا لقرار مجلس النواب بشأن إعادة هيكلة السلطة التنفيذية، بحيث تتكون من مجلس رئاسي يتكون بدوره من رئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل.

ووافق المجلس الأعلى للدولة في 15 أكتوبر الجاري، على مقترح مجلس النواب الذي أقرّه في 8 أكتوبر بشأن إعادة هيكلة المجلس الرئاسي ليتكون من رئيس ونائبين، وأن يكون رئيس حكومة الوفاق الوطني منفصلاً عن المجلس الرئاسي.

وانتقد نواب المنطقة الغربية اليوم عدم تجاوب بعثة الأمم المتحدة مع توافق مجلسي النواب والدولة بشأن إعادة هيكلة السلطة التنفيذية من مجلس رئاسي (رئيس ونائبين)، ورئيس حكومة منفصل.

نصية يستغرب «تجاهل» البعثة الأممية للتقدم الحاصل في توحيد السلطة التنفيذية

جاء ذلك في بيان تلاه النائب مصعب العابد عقب اجتماع للنواب عقد بمدينة صبراتة مساء الخميس، حيث تضمن جملة من النتائج تحت عنوان «بيان صبراتة» من أربعة بنود، من بينها مطالبة البعثة الأممية بعدم اختلاق مسارات جديدة قد يكون من شأنها التشويش على المشروع المتوافق عليه بين مجلسي النواب والدولة.

وأعرب النواب في بيانهم عن «استغرابهم عدم تجاوب بعثة الأمم المتحدة مع توافق مجلسي النواب والدولة بشأن إعادة هيكلة السلطة التنفيذية من مجلس رئاسي (رئيس ونائبين)».

نواب المنطقة الغربية ينتقدون عدم تجاوب البعثة الأمية مع اتفاق إعادة هيكلة السلطة التنفيذية

وأشار البيان إلى ضرورة أن تكون السلطة التنفيذية التي سيجرى تشكيلها «محددة العمر والمهام»، حيث تعمل على تهيئة الأجواء لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية عقب استقرار الأوضاع.

واختتم البيان بالاتفاق على تشكيل لجنة للتواصل مع بقية أعضاء مجلس النواب من المناطق الجغرافية الأخرى للشروع فورًا في تنفيذ البنود المتفق عليها مع مجلس الدولة.

أعضاء مجلس النواب بالمنطقة الغربية يجتمعون في صبراتة
أعضاء مجلس النواب بالمنطقة الغربية يجتمعون في صبراتة

المزيد من بوابة الوسط