باشاغا: قضية خطف المهندس الكوري الجنوبي أولوية حكومة الوفاق

وزير الداخلية المفوض خلال استقباله سفير كوريا الجنوبية لدى ليبيا. (صورة من داخلية الوفاق)

أكد وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا اهتمام حكومة الوفاق الوطني بحادثة خطف المهندس الكوري الجنوبي في ليبيا خلال المدة الماضية، ومتابعتها هذا الملف الذي يتصدر أولويات العلاقات الثنائية بين البلدين.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير سفير كوريا الجنوبية لدى ليبيا، تشو سونغ سو، بمقر الوزارة بطرابلس صباح اليوم الخميس.

اقرأ أيضًا:
سول: بارجة حربية في طريقها إلى ليبيا لإطلاق 4 مخطوفين

وشدد وزير الداخلية، خلال اللقاء على أن «ملف خطف المواطن الكوري يعد من أولويات وزارة الداخلية التي تعتبر عصب الدولة وعمودها الفقري».

ودعا الوزير خلال هذا اللقاء «الشركات الكورية كافة إلى العودة للعمل داخل ليبيا لاستكمال المشاريع المتوقفة في المجالات كافة»، مشيرًا إلى الترتيبات الأمنية التي تم التوقيع عليها أخيرًا من أجل حماية المواطنين والأملاك العامة والخاصة واستتباب الأمن داخل ربوع الوطن.

وطمأن الوزير السفير الكوري بأن وزارة الداخلية بصدد إعداد خطط أمنية لحماية مواطني ومقرات الشركات العاملة داخل ليبيا كافة وخاصة الكورية.

وخطف ثلاثة مهندسين فلبينيين وكوري جنوبي في السادس من يوليو الماضي، في هجوم على مشروع مياه في غرب ليبيا.

وأكدت حكومتا الفلبين وكوريا الجنوبية ظهور مواطنيها في شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع، ونشرت الفيديو مجموعة «سايت» المختصة برصد المواقع المتطرفة.

ويظهر في الفيديو أربعة وهم يخاطبون الكاميرا بالإنجليزية. ويظهر خلفهم مسلح يجلس على الرمال، لكن الخاطفين لا يعلنون هويتهم، كما لم تتبن أي جهة المسؤولية، ولم يتضح تاريخ التصوير.

وزير الداخلية المفوض خلال استقباله سفير كوريا الجنوبية لدى ليبيا. (صورة من داخلية الوفاق)
وزير الداخلية المفوض خلال استقباله سفير كوريا الجنوبية لدى ليبيا. (صورة من داخلية الوفاق)
وزير الداخلية المفوض خلال استقباله سفير كوريا الجنوبية لدى ليبيا. (صورة من داخلية الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط