الجهيناوي يؤكد ضرورة توحيد جهود المجموعة الدولية للتقدم بالمسار السياسي في ليبيا

وزير الخارجية التونسي الجهيناوي خلال لقائه السفير البريطاني في ليبيا فرانك بيكر وسفيرة بريطانيا في تونس لويز دي سوزا. (صورة من الخارجية التونسية)

بحث وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، مع السفير البريطاني في ليبيا فرانك بيكر آخر مستجدات الوضع في ليبيا وآفاق الحل السياسي.

وشدد الوزير التونسي خلال اللقاء الذي عقد في العاصمة التونسية، أول أمس الثلاثاء، على ضرورة توحيد جهود المجموعة الدولية للتقدم بالمسار السياسي في ليبيا، باعتباره رهانًا إقليميًا ودوليًا والمساعدة على إيجاد حل سياسي توافقي شامل للأزمة في هذا البلد، وفقًا لخارطة الطريق الأممية التي أعلن عنها خلال شهر سبتمبر 2017، بما يمكن من إنهاء معاناة شعبها والتفرغ لجهود إعادة الإعمار، بحسب بيان صادر عن الخارجية التونسية.

اقرأ أيضًا: فرنسا ترمم تحالفاتها مع تونس والجزائر قبيل مؤتمر باليرمو حول ليبيا

كما استعرض الجهيناوي المساعي التي تبذلها تونس لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، في إطار مبادرة الرئيس التونسي قائد السبسي بالتعاون مع الجزائر ومصر بعد توقيع وزراء خارجية الدول الثلاث يوم 20 فبراير 2017 على «إعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا».

بدوره، أكد السفير البريطاني في طرابلس أهمية تسريع نسق المشاورات بين مختلف الأطراف الليبية والعمل على إيجاد حل سياسي توافقي، مجددًا التأكيد على دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني.