أهالي تاورغاء يطلبون دعم الأمم المتحدة لتسهيل العودة ووضع خطة لإعمار مدينتهم

لقاء غسان سلامة مع الأهالي في مدينة تاورغاء. (صفحة المجلس المحلي تاورغاء على فيسبوك)

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن أهالي تاورغاء، طالبوا بـ«دعم الأمم المتحدة لتسهيل عودتهم الآمنة والكريمة لديارهم» كما «حثوا البعثة (الأممية) وحكومة الوفاق على وضع خطة واضحة لتقديم الخدمات وإعادة إعمار وبناء المدينة المدمرة، التي تفتقر حاليًّا إلى جميع المرافق من مدارس ومستشفيات وسيارات إسعاف».

جاء طلب أهالي تاورغاء خلال لقاء مفتوح مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، وممثلين عن بلدية مصراتة، اليوم الأربعاء، في مدينتهم، التي جاءت تزامنًا مع الاحتفال بيوم الأمم المتحدة.

وقال أهالي تاورغاء للمبعوث الأممي: «شعورنا بالتهميش يدفعنا إلى عرض قضيتنا في المؤتمرات الدولية المنعقدة حول ليبيا لتذكير الحكومات بوجودنا، والمطالبة بالشروع بإعادة تأهيل المدينة وضمان بعض التحسينات لأطفالنا بعد 7 سنين من النزوح»، وفق ما نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر حسابها على «تويتر».

من جهته قال سلامة مخاطبًا جمعًا من أهالي تاورغاء الذين التقاهم في مدينتهم: «لقد أرتأيت وزملائي في البعثة، أن أفضل مكان لكي نتذكر يوم الأمم المتحدة هو أن أكون بينكم، لكي أعبر لكم أن اهتمام الأمم المتحدة بالنازحين في ليبيا، وفي تاورغاء بالذات، ليس عابرًا، بل هو اهتمام دائم لا نتوقف عنه».

ونبه سلامة في كلمته لأهالي تاورغاء إلى أن «موضوع النازحين في ليبيا موضوع شائك، ولكن هذا لا يعني أنه مستحيل، ولقد أظهرت المفاوضات التي أجريتموها مع جارتكم مصراتة، والاتفاق الذي توصلتم إليه معها، أن ليس هناك من مشكلة يخلقها الإنسان لا يمكن للإنسان أن يحلها أيضًا».

وكان في استقبال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، والوفد المرافق لهما لدى وصولهما إلى تاورغاء، رئيس المجلس المحلي عبدالرحمن الشكشاك، ورئيس مجلس الحكماء والشوري العايش إقليوان، وعدد من مديري الإدارات والقطاعات الحكومية بمدينة تاورغاء.

وقال المجلس المحلي تاورغاء عبر صفحته على «فيسبوك» إن سلامة التقى عددًا من الأهالي العائدين إلى أرضهم، مؤكدًا أن الزيارة تأتي دعمًا لعودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم.

وأضاف المجلس المحلي أن سلامة أكد للأهالي أن كافة مكاتب البعثة ستقف مع أهل تاورغاء لمساعدتهم في إعادة الإعمار، وتعهد بدعم المدينة بكافة الاحتياجات والمتطلبات التي يحتاجها المواطنون، المتوافرة لدى البعثة وحلحلة كافة العراقيل أمام المجلس المحلي.