تاجر سوري يتكفل باحتياجات مسجد غمرته مياه الأمطار في أجدابيا

مياه الأمطار داخل مسجد طيبة في أجدابيا. (الإنترنت)

قال مصدر محلي، إن تاجرًا سوريًا يـقيم في مدينة أجدابيا، تكفل بتوفير كافة احتياجات مسجد طيبة بحي دمشق الذي غمرته مياه الأمطار التي هطلت على المدينة اليوم الثلاثاء، بعد مناشدة أحد مشرفي المسجد للجهات المعنية في البلدية من أجل الإسراع بإرسال سيارة لشفط المياه من باحة المسجد.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أنه «بعد أن أغرقت مياه الأمطار المسجد وإطلاق نداء استغاثة بناءً على طلب لجنة المسجد اتصل بي تاجر سوري الجنسية مقيم في أجدابيا وتكفل بكل ما يحتاجه المسجد»، مشيرًا إلى أن التاجر السوري كلفه شخصيًا بشراء فرش للمسجد والوقوف على المسجد حتى يظهر بالصورة اللآئقة.

وأشاد المصدر بموقف التاجر السوري، متمنيًا من رجال الأعمال الليبيين أن يحذوا حذو هذا التاجر.

اقرأ أيضا: مياه الأمطار تغمر مسجدًا في أجدابيا

وغمرت مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدينة أجدابيا اليوم الثلاثاء، مسجد طيبة الواقع بجوار المشتل بحي دمشق شرق المدينة.

وقال أحد المشرفين على المسجد لـ«بوابة الوسط» إن المسجد يقع في بدروم تحت الأرض ونتيجة سقوط الأمطار الغزيرة بعد صلاة الظهر وعدم تواجد المصلين تسربت مياه الأمطار داخل المسجد بالكامل مما أدى إلى دخول الطين وإفساد فرش المسجد.

وناشد المشرف، الجهات المعنية إلى الإسراع والتواصل مع اللجنة المشرفة على المسجد (على الرقم 092-7945584) حتى يتم شفط مياه الأمطار التي غمرت المسجد، مشيرًا إلى أنهم يعملون في الوقت الحالي على جلب كاشيك من أجل بناء سواتر ترابية لمنع تدفق مياه الأمطار إلى داخل المسجد.

المزيد من بوابة الوسط