تحالف القوى الوطنية يبارك جهود توحيد المؤسسة العسكرية: «ستمكن الجيش من أداء مهامه»

أحد اجتماعات توحيد المؤسسة العسكرية في القاهرة. (الإنترنت)

أشاد تحالف القوى الوطنية بجهود توحيد المؤسسة العسكرية الليبية في القاهرة، للوصـول إلى صيغ راسخة لمؤسسة الجيش وإعادة هيكلتها وبنائها على أسس علمية.

جاءت الجولة السابعة التي عقدت الأسبوع الماضي عقب ستة اجتماعات في القاهرة، كان آخرها في مارس 2018، بحضور الفريق عبد الرازق الناظوري، ورئيس الأركان في حكومة الوفاق اللواء عبد الرحمن الطويل، إلا أنه لم يتم الاتفاق على النقاط التي لا تزال تمثل الخلاف، حتى الآن.

اقرأ أيضًا: مسؤولون: الجولة السابعة من مفاوضات توحيد المؤسسة العسكرية ليست الأخيرة

وبارك تحالف القوى الوطنية، في بيان صادر عنه اليوم الإثنين، تلك الجهود التي «ستمكن الجيش من أداء مهامه النبيلة تجاه الوطــــن، وعلى رأسها حماية ترابه والمحافظة على دستوره، وعلى الديمقراطية كسبيل وحيد للتدافع والتنافس السياسي».

وانطلقت جولات توحيد المؤسسة العسكرية في سبتمبر 2017، برعاية مصرية، ونجحت الجولات السابقة في التقارب النسبي بين القادة العسكريين والاتفاق المبدئي على «الهيكل التنظيمي للمؤسسة العسكرية الليبية، وإنشاء مجلس الدفاع الأعلى، ومجلس الأمن القومي ومجلس القيادة العامة».
 

المزيد من بوابة الوسط