بلدية بنغازي: العبار لم يُخطر «رسميًا» بقرار تسليم مهامه للمجلس التسييري

عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد رئيس قسم الإعلام ببلدية بنغازي، نضال الكاديكي، أن عميد البلدية المستشار عبدالرحمن موسى العبار لم يخطر «رسميًا» بقرار الحكومة الموقتة بشأن تسليم مهامه للمجلس التسييري الجديد للبلدية حتى نهار أمس الأحد، معتبرًا أن «هذا خروج على السياق الإداري السليم».

وأضاف الكاديكي في تصريح صحفي وزعه على وسائل الإعلام ونشره عبر صفحة بلدية بنغازي على «فيسبوك» أن العبار لم يسلم أمس الأحد 21 أكتوبر الجاري مهامه لأعضاء المجلس التسييري الجديد للبلدية المكلفين من قبل رئيس الحكومة المؤقتة.

اقرأ أيضًا: إعادة تسمية بلدية بنغازي إلى مجلس تسييري

وقال الكاديكي إن «عميد بلدية بنغازى المستشار عبدالرحمن العبار لم يرفض تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء الذي لم يعلم به إلا من خلال نشره عبر الصفحة الرسمية للحكومة المؤقتة في ساعات متأخرة يوم الاثنين الموافق 15 أكتوبر ولم يُخطر به رسميًا حتى نهار هذا اليوم الأحد وهذا خروج على السياق الإداري السليم».

وذكر الكاديكي أنه «برغم العيوب القانونية والإجرائية لهذا القرار والتي تجعله قابلًا للطعن إلا أنه في صباح اليوم التالي الثلاثاء الموافق16 أكتوبر لنشره طلب (العبار) من وكيل البلدية والمراقب المالي الاستعداد لإجراء عملية التسليم والاستلام والتي يفترض ألا تأخذ يوم أويومين».

وأكد الكاديكي أن اللجنة المشكلة من وكيل وزارة الحكم المحلي بالحكومة المؤقتة «لم تأت لمقر البلدية إلا بعد يومين من نشر القرار»، مشيرًا إلى أنها «طلبت من وكيل البلدية تزويدها بـ18 نقطة الأمر الذي لا يمكن اتمام التسليم والاستلام في مدة وجيزة إذا ما أخذت بالاعتبار أيام الجمعة والسبت عطلة رسمية».

اقرأ أيضا: بوجواري يتسلم مهام عميد بلدية بنغازي رسمياً

رغم ذلك، أعلنت وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة، أمس الأحد، عن استلام المهندس صقر بوجواري السعيطي مهام عميد بلدية بنغازي، وفق ما نص عليه قرار رئيس مجلس وزراء الحكومة الموقتة رقم (671) لسنة 2018.

وقال رئيس قسم الإعلام إن «بلدية بنغازي تود أن تبين للرأي العام أن ما جرى ظهر أمس الأحد مجرد عملية اقتحام بالقوة لمقر البلدية الخالية من الموظفين بسبب الاعتصام المقام أمامها منذ أيام»، محملًا مسؤولية «ما جرى من إتلاف لأبواب ديوان البلدية أو أي عبث بمستنداتها للأشخاص الذي اقتحموا المقر».

ولفت إلى أن «عميد بلدية بنغازي يؤكد - ولكونه رجلًا أفنى عمره في العمل القانوني والقضائي - أنه ليس ضد مبدأ التداول السلمي على السلطة، وأنه على أتم الاستعداد لتسليم مهامه وفقًا لصحيح القانون والإجراءات الإدارية المتبعة والمتعارف عليها».

وأشار الكاديكي إلى أن عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار «كلف وكيل الديوان بالتواصل مع اللجنة المكلفة بعملية التسليم والاستلام لتزويدها بكافة الإجراءات المطلوبة والبالغ عددها 18 مستندًا يتطلب إعدادها نحو أسبوع كامل أو يزيد».

وأكد أن موظفي البلدية «تفاجأوا كما المواطنين الغيورين على مدينتهم بعملية الاقتحام غير المشروع التي تمت تحت مرأى ومسمع الجميع»، معيدًا التأكيد على أن العبار «ليس متشبثًا بالسلطة مثل غيره».

وتابع: «لقد عمل عميد البلدية في وقت حرج ضمن لجنة إعادة الاستقرار إلى مدينة بنغازي، ومشاريع الحكومة الموقتة على العمل على إعادة إعمار بلدية بنغازي التي عانت الحرب على الإرهاب، ووقف سدًا منيعًا أمام أية صفقات مشبوهة أوعمليات فساد، ولذلك كانت المشاريع واضحة للعيان».

اقرأ أيضا: مشايخ وأعيان بنغازي يرفضون تكليف مجلس تسييري للبلدية

والخميس الماضي، أصدر مشايخ وأعيان وحكماء ورؤساء المجالس المحلية ببلدية بنغازي بيانًا أعلنوا فيه رفضهم تكليف مجلس تسييري لبلدية بنغازي، مطالبين ببقاء المستشار عبدالرحمن العبار عميدًا للبلدية إلى حين انتخاب مجلس بلدي جديد.

واعتبر الكاديكي أن العبار «عمل على إعادة بنغازي إلى المشهد الدولي بعد العزلة التي فرضت عليها من خلال العمل على قلب رجل واحد مع القوات المسلحة العربية الليبية، وكذلك كافة السلطات الشرعية من خلال استقبال العديد من السفراء وممثلي خارجيات الدول الصديقة والشقيقة وذلك للحصول على فرص لإعادة إعمار المدينة».

وجدد رئيس قسم الإعلام ببلدية بنغازي، نضال الكاديكي، في ختام تصريحه التأكيد على أن عميد البلدية المستشار عبدالرحمن العبار «على أتم الاستعداد لتسليم مهامه وفقًا للإجراءات القانونية والإدارية المتبعة».