إطلاق سراح الصحفي مختار الهلاك

الصحفي مختار الهلاك

قال الصحفي مختار الهلاك إن مديرية أمن العجيلات أطلقت سراحه قبل قليل بعد احتجاز استمر لمدة 11 يومًا، عقب نشره بعض الملفات التي اعتبرها تتعلق بـ«الفساد» عبر صفحته الشخصية على موقع «فيسبوك». 

وأشار الهلاك في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» إنه جرى إطلاق سراحه بكفالة مالية وتحت المتابعة الأسبوعية لحين الجلسة الثانية التي حددت بتاريخ 12 نوفمبر المقبل.

وأضاف أنه «جرى استدعائي هاتفيًا من قبل مديرية أمن العجيلات الخميس الموافق 11 أكتوبر، وبعدها بقيت في الحجز حتى يوم الأحد قبل أن أحال إلى النيابة التي وجّهت إليه تهم من بينها نشره صور خمسٍ من المدرسين خلال حالة اعتصام».

نقابة الإعلاميين الليبيين تطالب مديرية العجيلات بإطلاق الصحفي المختار الهلاك

وأوضح الهلاك أن «الصورة التي نشرها التقطت من خارج باب المدرسة، ولم يكن بها أي خدش للحياء، باستثناء جلوس المدرسين تحت شجرة يحتسون الشاي مع توقف الدراسة، رغم أنّ أبناءهم يدرسون في مدارس خاصة ولا تخضع للاعتصامات التي ينظمونها».

وأثارت الصورة عقب تداولها جدلاً باعتبار أن أبناء المدرسين المشاركين في الاعتصام لا يتأثرون بتوقف الدراسة، لكونهم يدرسون في مدارس خاصة، لكنّ الصحفي الهلاك فوجئ باستدعائه للتحقيق.

ولفت إلى أنّ الاتهام الآخر الذي وُجّه إليه يتمثل في نشره عبر حسابه ما قال إنّه فساد في مديرية أمن العجيلات، ومن بينها استلام مديرية الأمن 80 سيارة من بداية أكتوبر 2011 وحتى 2017 لا يوجد منها سوى 30 سيارة، والباقي تم تمليكها لضباط ومدير الأمن، وهو ما أكده الهلاك بالأدلة، وفق قوله.

الصحفي مختار الهلاك