اتفاقية لإعادة هيكلة «المتحدة للطيران»

التوقيع النهائي على اتفاقية بين صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي والشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة

وقّـع صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي والشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة، اتفاقية، بمقر ديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس، تقضي بإعادة رأسمالة (رسملة) الشركة المتحدة للطيران، حسب إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك».

ولم يوضح بيان المجلس ما ورد في الاتفاقية بشأن «رسملة» الشركة، من حيث طبيعتها والأغراض المستهدفة منها، وهل هي زيادة رأس مال الشركة أم مصروفات لأغراض أخرى كسداد ديون أو بغرض زيادة الإنتاجية لإطالة عمر الشركة.

وحضر مراسم توقيع الاتفاقية كل من عضو المجلس الرئاسي عماري زايد، والمفوض بوزارة الاقتصاد والصناعة في حكومة الوفاق الوطني علي العيساوي، ورئيس مجلس إدارة الشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة سعيدالحضيري، ورئيس مجلس إدارة صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي المكلف رمضان الأرناؤوطي، ووكيل وزارة المواصلات لشؤون الطيران والنقل الجوي هشام أبو شكيوات.

اتفاقية جديدة بشأن الهيكلة المالية لشركة المتحدة للطيران وصيانة طائراتها في أوروبا

وقالت إدارة التواصل والإعلام إن الاتفاقية تقضي باستكمال كافة الإجراءات المتعلقة بطائرات الشركة المتحدة للطيران الرابضة بمراكز بعض الدول الأوروبية لغرض الصيانة، وإيجاد الحلول اللازمة لها واسترجاع الطائرات المملوكة للشركة المحتجزة بالخارج.

يشار إلى أن الشركة المتحدة للطيران هي شركة ليبية وطنية مملوكة للشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة وصندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي، جرى تأسيسها عام 2006 ويقع مقرها بمطار معيتيقة شرق طرابلس.

وتعتبر الشركة المتحدة للطيران الوحيدة في ليبيا المتخصصة في نقل كبار شخصيات الدولة حيث تملك خمس طائرات V.I.P ومن بينها طائرة من طراز «ليرجيت 60» وتشالنجر 300» و«تشالنجر 850» و«بومباردي غلوبال 5000»، بحسب موقع الشركة.

وفي العام 2014 قررت الحكومة المؤقتة برئاسة رئيس الوزراء السابق علي زيدان دمج الشركة المتحدة للطيران مع جهاز الطيران الخاص والشحن الجوي إلا أن القرار تعثر تنفيذه وألغي فيما بعد.

المزيد من بوابة الوسط