السلاك: تواصل مفاوضات توحيد الجيش حتى يتضح وضع السلطة المدنية

السلك خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين. (بوابة الوسط)

قال محمد السلاك الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اليوم الاثنين، إن مفاوضات توحيد المؤسسة العسكرية ما زالت مستمرة حتى يجري توضيح وضع السلطة المدنية المتمثلة في القائد الأعلى للجيش وصلاحياته، في إشارة إلى تبعية الجيش للسلطة المدنية.

وأكد السلاك في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الإثنين أن رئيس المجلس الرئاسي انتهى من وضع الخطة النهائية بخصوص الترتيبات الأمنية ودخلت حيز التنفيذ، مشيرًا إلى أن «التنسيق مع القوات الأميركية الأفريقية (أفريكوم) يتم في إطار الحرب على الإرهاب».

وقال أحد الضباط الليبيين المشاركين في اجتماعات القاهرة العميد محمد الغصري السبت الماضي، إن الجولة السابعة لن تكون الأخيرة، مشيرًا إلى أن هناك بعض النقاط التي ستتواصل المفاوضات بشأنها، في الفترة المقبلة، خاصة أن عدم التوافق السياسي يعيق توحيد المؤسسة نسبيا، وأنه حال التوافق السياسي ستكون عملية توحيد المؤسسة العسكرية أسرع بكثير.

من جهة أخرى، أعلن الناطق باسم المجلس الرئاسي عن إجراء تعديل وزاري في الفترة المقبلة استكمالاً للتعديلات التي حدثت أخيرًا.

المزيد من بوابة الوسط