عميد بلدية طرابلس: تحويل الجزء المهدوم من مقر «عسكرية البنات» إلى «منتزه موقت»

قال عميد بلدية طرابلس المركز عبد الرؤوف بيت المال اليوم الأحد، إن الجزء الذي جرى هدمه من مبنى الكلية العسكرية للبنات سابقا سيصبح منتزها موقتا، مشيرًا إلى أن هذا الإجراء تم بالتنسيق مع المجلس الرئاسي.

وأضاف بيت المال في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن ما تم هدمه هو الجزء الخالي والغير مستعمل من المباني، كما أنه و حسب قرار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بتسليم مقر الكلية العسكرية إلى بلدية طرابلس خلال 72 ساعة، فأن المهلة تبدأ من اليوم الأحد كما هو مبين في القرار.

اقرأ أيضا.. بالصور: بدء أعمال الإزالة لبعض المباني في كلية البنات العسكرية بطرابلس

وأوضح أنه «لا وجود لرؤية لما سيكون عليه مقر الكلية حتى الآن ، لهذا سيكون عبارة عن متنزه مفتوح مؤقتا، إلى حين إجراء مسابقة علنية لفكرة استثمار المكان على الوجه الأكمل والمشروع الفائز سيتم تنفيذه، ونوه بيت المال إلى أن المقر حاليا يتبع لكل من رئاسة الأركان ووزارة الداخلية التابعتين لحكومة الوفاق الوطني.

وأصدر رئيس المجلس الرئاسي قرارًا، الخميس الماضي، موجها إلى وزير الداخلية بضرورة «إتخاذ الإجراءات العاجلة كافة واستصدار التعليمات إلى الوحدات التابعة للداخلية كافة، والمتمركزة بمقر الكلية العسكرية للبنات بطرابلس بإخلاء مواقعها وإعادة تمركزها بمواقع أخرى».