وفد العبيدات لـ«عقيلة»: العيساوي متهم باغتيال عبدالفتاح يونس.. ونرفض تعيينه وزيرًا بـ«الوفاق»

رئيس مجلس النواب يتوسط وفد قبيلة العبيدات. (بوابة الوسط)

عبر مشايخ وأعيان قبيلة «العبيدات» عن احتجاجهم على تعيين علي العيساوي وزيرًا للاقتصاد بحكومة الوفاق، وذلك خلال لقاء مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي، في بيان، إن اللقاء جاء «بناء على طلبهم في لقائه وذلك بشأن تعيين المتهم علي العيساوي وزيرًا للاقتصاد في حكومة الوفاق غير الدستورية والمتهم في قضية اغتيال الشهيد اللواء عبدالفتاح يونس العبيدي ورفقيه الشهيدين عقيد ناصر العبيدي وخميس العبيدي».

ونقل المريمي عن المشايخ والأعيان قولهم: «إن هذا القرار من رئيس المجلس الرئاسي غير الدستوري، فائز السراج، غير مدروس، وتعتبره قبيلة العبيدات إهانة لها ولكل قبائل برقة».

وفي السابع من أكتوبر الحالي، أجرى المجلس الرئاسي تعديلاً وزاريًّا جرى بموجبه اختيار علي العيساوي، وزيرًا للاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق.

وحسب البيان الصادر عن «النواب»، فقد «تم الاتفاق على دعوة عمد ومشايخ برقة لاجتماع لتحديد موقف موحد اتجاه ما أقدم عليه رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، وأعضائه من تعيين علي العيساوي المتهم في قضية اغتيال يونس».

وطلب الوفد من رئيس مجلس النواب «المضي قدمًا من خلال مجلس النواب بما يوحد مؤسسات الدولة وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، ومعرفة آخر المستجدات في قضية الاغتيال والاتصال بالجهات القضائية ذات العلاقة بخصوصها»، حسب البيان.

ونوه المستشار الإعلامي إلى «مناقشة آخر المستجدات السياسية المتعلقة بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية وقانون الاستفتاء وتعديل الإعلان الدستوري المتعلق بذلك وتغيير المجلس الرئاسي ليكون من رئيس ونائبين».

كانت قبيلة «العبيدات» نظمت تظاهرة في ميناء الحريقة النفطي، الخميس الماضي، احتجاجًا على تعيين العيساوي وزيرًا بحكومة الوفاق.

المزيد من بوابة الوسط