قوة عسكرية ترافق الحرس البلدي طبرق في التفتيش على الأسواق والمخابز بالمدينة

قوة عسكرية ترافق الحرس البلدي طبرق في التفتيش على الأسواق والمخابز بالمدينة. (الإنترنت)

كلفت غرفة العمليات الأمنية المشتركة التابعة لقيادة منطقة طبرق العسكرية، جهاز الشرطة العسكرية بمساندة عمل جهاز الحرس البلدي طبرق، في متابعة عمل المخابز ومراقبة وتفتيش محلات المواد الغذائية والأسواق العامة.

وقال الناطق باسم جهاز الحرس البلدي طبرق أنور شانينه في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الغرفة الأمنية المشتركة طبرق تعمل على مساندة عمل جهاز الحرس البلدي، «لأن هناك أصحاب محلات تجارية وأسواق عامة وخاصة لا يستجيبون ولا يلتزمون بقراراتهم ولا حتى نصائحهم، فكان لزامًا عليهم أن يخاطبوا قيادة المنطقة العسكرية لكي تكلف لهم قوة عسكرية تكون مساندة لهم وتحمي رجال جهاز الحرس البلدي طبرق».

وأضاف شانينه أن «الحملة شملت المخابز من حيث النظافة العامة والوزن والتسعيرة والشهادات الصحية للعاملين ومراقبة الأسعار بين النقدي والصك ومحاولة تقليل نسب البيع بالصكوك تخفيفًا على المواطنين بالمدينة وضبط تسعيرة السلع والبضائع المدعومة».

وتتكون غرفة العمليات الأمنية المشتركة التابعة لقيادة منطقة طبرق العسكرية من عدة أجهزة أمنية وهي جهاز الحرس البلدي والاستخبارات العسكرية والشرطة العسكرية والأمن الداخلي والأمن المركزي والشرطة العسكرية.

قوة عسكرية ترافق الحرس البلدي طبرق في التفتيش على الأسواق والمخابز بالمدينة. (الإنترنت)
قوة عسكرية ترافق الحرس البلدي طبرق في التفتيش على الأسواق والمخابز بالمدينة. (الإنترنت)
قوة عسكرية ترافق الحرس البلدي طبرق في التفتيش على الأسواق والمخابز بالمدينة. (الإنترنت)