في العدد 152: مصير مؤتمر باليرمو ونار أسعار الأدوية ومستقبل بنغازي التاريخية

العدد 152 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 18 أكتوبر 2018. (بوابة الوسط)

صدر اليوم الخميس العدد 152 من جريدة «الوسط»، وركزت القصة الرئيسية على مؤتمر باليرمو، الذي تستعد السلطات الإيطالية عقده في جزيرة صقلية المقابلة للساحل الليبي، حول المسألة الليبية، حيث تلقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مكالمة هاتفية من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، تناولت التحضيرات الجارية للمؤتمر، فيما يشكك بعض المحللين في النتائج التي يمكن أن تخرج عنه، خاصة في ظل عدم إفضاح المشير خليفة حفتر عما إذا كان سيشارك في أعماله أم لا.

وخلال زيارته الأخيرة للقاهرة، انفردت «الوسط»، بحوار خاص مع مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها في ليبيا غسان سلامة تحدث فيه عن أن الوضع الأمني في ليبيا لن يتغير بين ليلة وضحاها، والأمر يحتاج إلى صبر استراتيجي، مشيرًا إلى أن الهدف هو بناء الدولة الليبية، ولا مناص ولا بديل عن إيجاد قوى نظامية من شرطة وجيش لتحقيق هذا الهدف.

وفي حوار خاص أيضاً لـ «الوسط»، كشف مدير جهاز إدارة المدن التاريخية بمدينة بنغازي المهندس والي العبيدي، عن الخطة الشاملة لانقاذ المعالم الأثرية لمدينة بنغازي التاريخية، وتحدث عن طمس الحرب التي شهدتها المدينة للعديد من المعالم الأثرية الهامة، ما بين اختفاء ملامح أبنية وتسوية أخرى بالأرض، وأجاب على سؤال يتردد على ألسنة الغيورين على مصير بنغازي وآثارها، ونسبة الأضرار في المباني الأثرية؟ وهل ستتم إزالة بعضها أو ترميم الأخرى؟

للاطلاع على العدد 151 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وحول أزمة الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة نشرت «الوسط» تحقيقًا سلطة من خلاله الضوء على أسباب الأزمة ومعاناة المواطنين وتحدث مسؤولون وخبراء حول سبل حل هذه الأزمة، كما أجرت مراسلة الجريدة في بنغازي حواراً مع مدير جهاز المدن التاريخية وخطة إنقاذ المواقع التاريخية في بنغازي. 

في الصفحة الأقتصادية تناول مراسل الوسط في أجدابيا قرار المصارف بتقليص السحب النقدي وسط غلاء الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية كما تناول المحرر أزمة الديون المستحقة على شركة الخطوط الأفريقية بعد موافقة المصرف المركزي على التحويلات المالية للشركة.

فرنسا ترمم تحالفاتها مع تونس والجزائر قبيل مؤتمر باليرمو حول ليبيا

أما الصفحة الثقافية فقد نشرت حوارًا مع الكاتب الليبي أحمد التهامي الذي تحدث عن دورات وورش الكتابة مشيرا إلى أن الدورة وورش العمل لاتخلق كاتبًا ولكنها تعطي الشخص صاحب الموهبة بعض المفاتيح الاساسية ليتطور.

فيما نشرت الصفحة الفنية حوارًا مع الفنان الناجي عبد اللطيف الذي تحدث عن أسباب تأجيل انطلاق مهرجان «درنة الزاهرة» المسرحي موضحًا أن الدولة الليبية لم تع بعد أهمية الفن ولم تؤسس له.

وتنشر الصفحات الرياضية، تقرير حول مباراتي منتخب ليبيا مع منتخب نيجيريا ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة إلى الأمم الأفريقية «الكاميرون 2019» بالإضافة إلى أزمة مبارة السوبر بين النصر والاتحاد.

المزيد من بوابة الوسط