بعد لافتات عقيلة صالح.. «أوقاف الموقتة» توحّد خطب الجمعة لـ«النهي عن الإساءة للحاكم»

الهيئة العامة للأوقاف التابعة للحكومة الموقتة تعمم خطابًا لمكاتبها بالمنطقة الشرقية

دعت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة للحكومة الموقتة مديري مكاتب الأوقاف وخطباء المساجد بالمنطقة الشرقية، إلى تعميم خطب الجمعة المقبلة عن موضوع «النهي عن الإساءة لولي الأمر»، وذلك في أعقاب تظاهرة رفعت لافتات مهاجمة لرئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

وجاء خطاب الهيئة الذي وزعته مساء الخميس، عقب تظاهرات خرجت أمام فندق تبستي في بنغازي قبل أيام، اعتبرتها «أوقاف الموقتة» بمثابة «المنكر الذي خلّفته ما تُسمى بحضارة الغرب لأبناء المسلمين، وتجرّ على البلاد الويلات»، وفق قولها.

واعتبرت أن «هذه التظاهرات هي من الخروج والافتيات على ولاة الأمر»، مستشهدة برفع المتظاهرين صورًا قالت إنّها «لا تليق برئيس مجلس النواب (حاكم البلاد وولي أمر المسلمين)».

وساقت الهيئة في خطابها أحاديث عدة اعتبروها تنهي عن «سب الأمراء، أو الخروج عليهم، أو إهانتهم».

خطبة الجمعة لـ«هيئة أوقاف الموقتة» تثير موجة انتقادات بموقع «فيسبوك» من قبل الليبيين

وتابعت الهيئة في خطابها الذي عممته على مكاتب المنطقة الشرقية: «يُطلب منكم التعميم على الخطباء بأن يتناولوا هذا الأمر الخطير في خطبهم الجُمع القادمة، ناصحين الناس وأهل الإعلام بتجنب الفتن».

وأثارت فتاوى صدرت عن الهيئة العامة للأوقاف التابعة للحكومة الموقتة جدلاً واسعًا على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها البعض مثيرة للفتنة، ولا سيما عندما قالت إن «الإباضية من الخوارج».

خطاب للهيئة العامة للأوقاف بتوحيد خطبة الجمعة عن «اجتناب الفتن وطاعة ولي الأمر»

المزيد من بوابة الوسط