للمرة الثانية خلال شهرين... حفتر يلتقي الرئيس التشادي في نجامينا

لقاء سابق بين حفتر وديبي في نجامينا. (أرشيفية: الإنترنت)

استقبل الرئيس التشادي إدريس ديبي، مساء أمس الثلاثاءـ في العاصمة نجامينا القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، بحسب ما نقلته «فرانس برس» عن مصدر مقرّب من الرئاسة التشادية اليوم الأربعاء.

وقالت «فرانس برس» إنها المرة الثانية التي يلتقي فيها حفتر وديبي في العاصمة التشاديّة نجامينا في غضون أقلّ من شهرين، من دون تسريب أي معلومات حول اللقاء بينهما، بحسب المصدر نفسه.

كما نقلت «فرانس برس» عن مصدرها المقرّب من الرئاسة التشادية، أن الرئيس إدريس ديبي التقى أيضا أمس الثلاثاء في نجامينا وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد. فيما وصل اليوم الأربعاء «مستشار خاص للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى نجامينا حيث من المقرر أن يلتقي ديبي، بحسب المصدر المقرب من الرئاسة التشادية».

ولفتت «فرانس برس» إلى أنه «لم يتم الإعلان عن هدف الزيارة. وتؤدي مصر دورا أساسيا على خط حل الأزمة في ليبيا حيث تدعم المشير حفتر».

وأشارت إلى أن الرئيس التشادي يقدّم نفسه على أنه مقرّب من المشير الليبي. ولفتت إلى انتشار فصائل مسلحة تشاديّة في جنوب ليبيا يتّهم بعضها نجامينا بـ«استخدام» حليفها الليبي لقمع حركات تمرّد عند الحدود التشادية.

وفي أغسطس الماضي شنّت المجموعة التشادية المسلحة المعروفة باسم «المجلس القيادي العسكري لإنقاذ الجمهورية» انطلاقا من ليبيا هجوماً على بلدة كوري بوغري في منطقة تيبستي في أقصى شمال تشاد، قبل أن تعود إلى الجنوب الليبي.

ويؤكّد العديد من المحللين أنّ مناطق جنوب ليبيا وشرق السودان تشهد انتشار العديد من المجموعات التشاديّة المتمرّدة المسلّحة التي تعتاش من مساعدات مالية ومن التهريب، وفق «فرانس برس».

وذكرت «فرانس برس» أنه على غرار الجنوب الليبي يشهد شمال تشاد عمليات تهريب واسعة النطاق بين تشاد والسودان والنيجر وليبيا.