مقترح لإعادة هيكلة شركة الخدمات العامة واعتماد أسلوب شراء خدمات النظافة

استعرض مستشار الشؤون الفنية والإعمار بالمجلس الرئاسي فرج العماري، خلال اجتماع عُـقد مع نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالسلام كجمان، والمدير التنفيذي لشركة الخدمات العامة بطرابلس وأعضاء مجلس إدارة الشركة، أمس الثلاثاء، مقترحًا «لإعادة هيكلة الشركة واعتماد أسلوب شراء خدمات النظافة العامة من خلال عقود تبرم بين الشركة والبلديات أو مع الحكم المحلي» وفق ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع حضره إلى جانب كاجمان والعماري وكيل وزارة الحكم المحلي عبدالباري شوبار، والمدير التنفيذي وعدد من أعضاء مجلس إدارة شركة الخدمات العامة طرابلس، وجرى خلاله مناقشة أوضاع الشركة ومشكلة تدني مستوى تقديم خدمات النظافة العامة على مستوى البلاد بشكل عام وعلى مستوى مدينة طرابلس بشكل خاص، ومناقشة مقترح إعادة هيكلة الشركة وقدموا ملاحظات بشأنه.

وأضافت أن وكيل وزارة الحكم المحلي، عبدالباري شوبار، قدم خلال الاجتماع شرحًا لما جرى اتخاذه من إجراءات من خلال الاجتماعات مع المجلس الرئاسي ووزارة الحكم المحلي وعمداء البلديات الذين أكدوا أهمية العمل وبشكل متواصل ومكثف من أجل الوصول إلى الحلول الناجعة والفاعلة، التي من شأنها تحسين أداء الشركة وتحسين مستوى خدمات النظافة في طرابلس والمدن الأخرى.

وعرض أعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي والمستشار الفني للشركة خلال الاجتماع المراحل التي مرت بها الشركة وأهم المتغيرات التي مرت بها من الناحية الإدارية والقانونية والمالية، ووضعها الحالي وأهم المشاكل التي تعانيها الشركة وكانت السبب الرئيسي في تدني أدائها.

من جهته أشاد نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالسلام كاجمان، بالجهود التي يبذلها القائمون على شركة الخدمات العامة طرابلس من أجل حماية البيئة والقيام بخدمات النظافة اللائقة بالمدينة وأهلها رغم الظروف الأمنية والمالية والفنية التي تمر بها الشركة، التي زادت من كاهل عامليها ومجلس إدارتها ومديريها.

وأكد كاجمان أن «المجلس الرئاسي يعمل جاهدًا على حل المشاكل التي تواجه الشركة في القيام بالمهام المنوطة بها حتى يتحسن أداء الشركة وتقديم أفضل الخدمات للمواطن والمدينة»، موضحًا أن «الاجتماع ما هو إلا بداية من أجل وضع خارطة طريق للوصول إلى أفضل الهيكليات والآليات التي من شأنها تحسين الأداء والرفع من مستوى الخدمات العامة في المدينة»، وأكد أهمية تضافر الجهود من أجل تحقيق ذلك.

المزيد من بوابة الوسط