«اتصالات طبرق» يتوقع إنهاء صيانة الكيبل النحاسي مطلع الأسبوع المقبل

فنيو ومهندسو الاتصالات أثناء صيانة الخط المقطوع وسط المدينة بطبرق. (الإنترنت)

توقع مدير مكتب اتصالات طبرق المهندس مفتاح الكيلاني، أن يتمكن مستخدمو وفنيو المكتب من إنهاء أعمال الصيانة والإصلاح للكيبل النحاسي مطلع الأسبوع المقبل، والذي تسبب قطعه قبل أكثر من شهر في انقطاع خدمات الاتصالات وخدمات الإنترنت عن نصف المدينة.

وقال الكيلاني لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن مستخدمي وفنيي مكتب الاتصالات بطبرق يواصلون صيانة خط كيبل الألياف البصرية والكيبل النحاسي الذي قطع منذ أكثر من 30 يوما بسبب حفر عشوائي من قبل أحد المواطنين ما أدى إلى انقطاع خدمات الاتصالات وتوقف منظومات المصارف والسجل المدني في المدينة.

وأكد أن العمل مستمر لصيانة الكيبل النحاسي الذي قال إن «العمل فيه صعب خلافا للكيبل الخاص بالألياف البصرية» موضحا أن قطع الكيبل «تسبب في توقف أكثر من 3400 خط هاتفي وسط المدينة وأحياء شارع فلسطين والمطار القديم والمنارة»، مشيرا إلى أن العمل جار لصيانته من قبل فنيي طبرق والجبل الأخضر.

وأضاف الكيلاني أنه «من المتوقع إنهاء صيانة وترميم الخط نهائيا مطلع الأسبوع المقبل مع الاختبار المبدئي للخطوط والخدمات الملحقة به كالإنترنت وغيرها»، مشيدا بجهود من ساهموا في إنجاز هذا العمل من مواطنين وفنيين وإداريين ورجال أعمال وغيرهم.

وطالب الكيلاني المواطنين في مدينة طبرق الراغبين في حفر أساسات أو آبار مياه جوفية أو ارتوازية بمراجعة قطاعات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والبريد وأخذ تصريح بعملية الحفر «حتى لا يحدث خطأ لا يحمد عقباه كالذي حدث وسط المدينة قبل شهر وأوقف المدينة بأكملها لأيام».

وذكر مدير مكتب الاتصالات في طبرق المهندس مفتاح الكيلاني أنهم اضطروا للاستعانة بخط قديم كبديل مؤقت لإعادة الخدمة للمرافق الحيوية، لكنه لفت إلى أن الخط البديل «قديم لا يتحمل ضغط هذه الخطوط الكثيرة» لأن «كل المنظومات لا تعمل عليه كمنظومة الجوازات والمصارف والسجل المدني».

المزيد من بوابة الوسط