حكومة الوفاق تبحث أزمة انتشار الأوبئة بالمواد الغذائية

أمين عام مجلس الوزراء يبحث مع المسؤولين في اللجنة العليا لسلامة الغذاء ضمان وصول غذاء آمن للمواطنين

بحث مجلس الوزراء بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الثلاثاء، أزمة انتشار الأوبئة بالمواد الغذائية، في إطار منظومة الصحة الوقائية بليبيا.

جاء ذلك خلال لقاء عقده أمين عام مجلس الوزراء الدكتور الطاهر عامر، ورئيس اللجنة الوطنية لسلامة الغذاء المكلف الدكتور عبد الدوهاب كمون، وعضو اللجنة الدكتور محمد الإمام، والمشكلة بقرارالمجلس الرئاسي رقم 223 للعام الحالي، وبحضور مدير إدارة المتابعة في ديوان رئاسة الوزراء نورالدين أبوجريدة.

ضبط كميات من الدجاج واللحوم الفاسدة وإعدامها بمحضر رسمي

وأشار الأمين العام إلى «أهمية الغذاء في المحافظة على سلامة المواطنين للحد من انتشار الأمراض باعتبار الأمن الغذائي لا يقل عن الأمن الوطني، وهو جزء مهم من منظومة الصحة الوقائية في ليبيا»، وذلك وفقًا لبيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء.

وأوضح أن عمل اللجنة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، سيكون صمام أمان لضمان وصول غذاء آمن للمواطن، فيما استعرض الاجتماع آلية عمل اللجنة والجهود التي بذلت في هذا الإطار، والاستراتيجية التي تعمل عليها إلى حين اعتمادها من المجلس الرئاسي.

ضبط مواد غذائية فاسدة تباع لأصحاب المحال الأجانب في طبرق

وذكر البيان أنّ اجتماعات عقدت في الداخل والخارج من أجل إبراز جهود اللجنة، ومن بينها المشاركة في الاجتماعات الدورية مع الفريق العربي لسلامة الغذاء، والإسهام في الإعداد لبرنامج الإعلان الإلكتروني المبكر للإبلاغ عن الشحنات التي تضبط مخالفة للمواصفات الصحية الذي وصل مراحله الأخيرة.

وجرى الاتفاق على عقد اجتماع موسع خلال الأيام المقبلة، بحضور الجهات ذات العلاقة من أجل توحيد الجهود، ووضع خطة عمل محكمة يتم من خلالها ضمان وصول غذاء سليم للمواطن، للإسهام في الحد من الأمراض.