مقتل «الحنكورة» أحد قادة كتيبة ثوار طرابلس برصاص ملثمين

أحد قادة كتيبة ثوار طرابلس خيري أبو بكر الككلي المعروف بـ«الحنكورة». (الإنترنت)

أكد مصدر أمني مقتل أحد قادة كتيبة ثوار طرابلس خيري أبو بكر الككلي المعروف بـ«الحنكورة» الليلة الماضية.

وقال المصدر في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن ثلاث سيارات مدنية منها اثنتان نوع تويوتا دفع رباعي وأخرى نوع كيا، يستقلها ملثمون أطلقوا النار على «الحنكورة» ولفظ أنفاسه الأخيرة خلال نقله إلى مستشفى شارع الزاوية.

وقتل الحنكورة أمام فندق «ريدسون بلوـ المهاري»، وهو المكان الذي يتخذ منه بعض أعضاء المجلس الأعلى للدولة مقرًا لهم، والقريب أيضًا من مقر تابع لكتيبة ثوار طرابلس، والمكان الذي يتخذه الحنكورة ملجأً له منذ أن أصدرت «قوة الردع الخاصة» مذكرة قبض في حقه دون معرفة الأسباب.

وأضاف المصدر أن خيري الككلي وهو من مواليد 1991 ومن سكان منطقة أبو سليم، برز اسمه بعد عملية «فجر ليبيا»، وكان أحد التابعين لجهاز الأمن المركزي بأبو سليم، وقدمت العديد من الشكاوى ضده لارتكابه خروقات أمنية، منها التعدي على المصارف في محيط المنطقة. وألقي القبض عليه واحتجز لمدة شهرين بسجن أبوسليم. وانضم لاحقا إلى كتيبة «ثوار طرابلس» وأصبح أحد قادتها المعروفين.