غسان سلامة يوضح أسباب تأخير إجراءات الانتخابات

المبعوث الأممي غسان سلامة. (الإنترنت)

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، إن تطورات داخل ليبيا أخَّرت بعض الشيء بعض الإجراءات الخاصة بالانتخابات.

أوضح في حوار إلى جريدة «الشرق الأوسط»، «نعمل لإجراء الانتخابات في أمد قريب. إن لم تجر قبل آخر هذا العام، فهذا لا يعني أنها لن تجرى. بل هذا يعني أنها ستجرى بعد حين».

وأشار إلى أن أهم التطورات التي أخَّرت إجراء الانتخابات هي «تأخر مجلس النواب في إصدار قانون للانتخابات»، وقال: «ما زلنا نأمل أن يُقدم على ذلك».

وأردف بالقول: «حصلت تطورات أمنية كبيرة، منها مسألة الهلال النفطي والاشتباكات في طرابلس التي جعلت الموضوع الأمني يعود إلى الصدارة. ثم حدث أمر آخر مهم جدًّا، وهو هجوم إرهابي على المفوضية العامة للانتخابات، جعلها تفقد كثيرًا من آلياتها، ولسوء الحظ فقدت عددًا من موظفيها أيضًا».

يشار إلى أن لقاء باريس، الذي انعقد في مايو الماضي، أقر عدة بنود من بينها إجراء انتخابات في ديسمبر 2018، لكن أطرافًا دولية وإقليمية بدأت في التراجع عن مواقفها بشأن هذا الموعد.