وكيل ديوان بلدية مرادة: «العدل والمساواة» هدف مشروع للأهالي والسرايا

أحد عناصر العدل والمساواة التي تم القبض عليها أثناء الهجوم على الشركة التركية. (بوابة الوسط)

طالب وكيل ديوان بلدية مراده صالح الفيتوري، السبت، الجيش الليبي بالتحقيق في الهجوم على مقر الشركة التركية الذي وقع الخميس الماضي، مشيرا إلى أن «القوات العدل والمساواة السودانية التي ارتكبت الاعتداء سوف تكون هدفا مشروعا لكل سرايا مراده وأهل مراده مهما كانت العواقب».

وأعرب الفيتوري في بيان، عن استنكار بلدية مرادة بشدة السطو المسلح من قبل قوات العدل والمساواة السودانية التي نهبت بعض ممتلكات الشركة التركية.

وأضاف أن هذه القوات المدججة بالسلاح والعتاد تجوب الصحراء والقری دون رقيب أو حسيب، والدليل ما قامت به من تعدي ونهب صباح الخميس.

وأوضح الفيتوري أن سرايا مرادة والشباب المساند لهم استردوا بعض الآليات وأسروا ثلاثة من القوات المهاجمة، علی طريق زلة عند مفترق حقل الظهرة.

كان مسلحون هاجموا موقعا لشركة انشاءات تركية قرب مرادة، واختطفوا 5 حراس ونقلوهم إلى جهة غير معلومة الخميس، وأكد عميد بلدية مرادة عبدالله دبوب في تصريح صحفي، أن الحراس المختطفين هم مدنيون ولا يتبعون أي جهة أمنية أو عسكرية.

إحدى الآليات التي استرجعتها سرايا مرادة من القوة المهاجمة. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط