عائلة العريبي تنظم وقفة احتجاجية للمطالبة بكشف مصيره

والدة العريبي خلال الوقفة الاحتجاجية أمام فندق تيبستي ببنغازي. (الإنترنت)

نظمت عائلة عميد بنغازي السابق، نائب اللواء أحمد العريبي، وقفة احتجاجية أمام فندق «تيبستي» ببنغازي، مساء الجمعة، ناشدت خلالها القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر التدخل لمعرفة الجهة المسؤولة عن خطف العريبي وإطلاقه هو ونجله.

وقالت والدة اللواء أحمد العريبي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنها تجهل بعد مرور أكثر من أسبوعين على «خطفه» ونجله، مصيرهما، وأنّها لم تتلق اتصالا من أي جهة بالخصوص.
وروى شهود عيان في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط»، أن مسلحين مجهولين يرتدون زيًّا عسكريًّا يستقلون سيارات عسكرية، اقتحموا منزل العريبي في 2 أكتوبر الجاري، واقتادوه ونجله إلى جهة مجهولة بعد إطلاق الرصاص على واجهة المنزل باتجاه «كاميرات» المراقبة.

وأوضحت شقيقة اللواء العريبي في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط»، أنه رغم المساعي التي بُذلت من شيوخ وأعيان القبيلة، إلا أننا إلى الآن لم نتوصل لأي جديد، كما أنهم لم يتمكنوا إلى الآن من مقابلة القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر بسبب تواجده خارج البلاد.

وكانت شقيقة العريبي قالت إن القيادة العامة للجيش نفت علمها بمكان وجود العريبي، كما نفت أن يكون العريبي موجودًا في أحد السجون التابعة لها.

وأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال ما وصفته بـ«اختطاف» اللواء أحمد العريبي، مؤكدة أن هذه «الإجراءات التي تمت بحق العريبي وعدم معرفة الجهة التي داهمت المنزل بسيارة مسلحة وإطلاق الرصاص وترويع الآمنيين، لا توافق صحيح القانون وسلامة الإجراءات القانونية في الضبط والإحضار».

عائلة العريبي تنظم وقفة احتجاجية أمام فندق تيبستي للمطالبة بكشف مصيره. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط