ميلانيزي: تحرير قاربي الصيد من ليبيا «نتيجة عمل هام»

وزير الخارجية الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي. (الإنترنت)

أعرب وزير الخارجية الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، عن شكره لجميع موظفي الدولة الذين عملوا على السماح لقاربي الصيد الإيطاليين، اللذين أوقفتهما وحدات البحرية الليبية الأربعاء الماضي، بالإبحار مجددًا للعودة إلى إيطاليا.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان صادر عنها الجمعة، «إن هذه النتيجة تم تحقيقها من خلال عمل مهم، نفذ بكفاءة وحكمة جديرتين بالتقدير، وسهلته علاقاتنا المكثفة مع السلطات الليبية والعزم الإيطالي على دعم استقرار بلد قريب إلينا، كما يؤكد النجاح التزامنا ببذل قصارى جهدنا دائمًا، لكي نساعد ولا نترك لوحدهم أبدًا، مواطنينا الذين يواجهون صعوبات في الخارج».

وكان رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي، أعلن أن السلطات الليبية أفرجت عن قاربي صيد وطاقمهما 13 بحارًا، يتبعان بلدة ماتزارا دي فاللو بإقليم صقلية، بعد احتجازهما قبل يومين واقتيادهما إلى ميناء رأس الهلال، شرق ليببيا.

واتهمت السلطات الليبية الزورقين بـ«الصيد في المياه الدولية والاقتصادية الليبية»، بينما ذكر رئيس بلدية ماتزارا ديل فاللو، نيكولا كريستالدي في تصريح سابق أن عملية الاحتجاز تمت في «منطقة تعتبرها ليبيا جزءًا من مياهها الإقليمية دون موافقة من السلطات الدولية»، مطالبًا سلطات بلاده بـ«التدخل بشكل عاجل» لضمان سلامة طاقم القاربين.

المزيد من بوابة الوسط